: آخر تحديث

فايسبوك تشدد قيود خدمة البث المباشر بعد مجزرة كرايست تشيرش

2
4
4
مواضيع ذات صلة

سان فرانسيسكو: أعلنت مجموعة فايسبوك الأربعاء عن تشديد القيود على خدمة البث المباشر لمنع التشارك الواسع لتسجيلات عنيفة كما حصل خلال مجزرة مسجدي كرايست تشيرش.

الأشخاص الذين خالفوا قواعد معيّنة، بينها تلك التي تمنع "الأشخاص والمنظمات الخطيرة"، سيحرمون من استخدام خدمة فايسبوك لايف للبث المباشر، بحسب ما أعلن نائب رئيس شؤون النزاهة غاي روزن.

وذكر روزن في بيان "في أعقاب الهجمات الإرهابية الأخيرة المروعة في نيوزيلندا، أجرينا مراجعات لما يمكننا القيام به لمنع استخدام خدماتنا في التسبب بأذى أو نشر الكراهية".

في مارس 2019 قام رجل من المنادين بتفوق العرق الأبيض بإطلاق النار في مسجدين في كرايست تشيرش، ما أدى إلى مقتل 51 شخصًا. وبث الهجوم مباشرة على فايسبوك من كاميرا مثبتة على رأسه.

سيتم تطبيق سياسة "ضربة واحدة" في خدمة فايسبوك لايف على مجموعة أوسع من المخالفات. وسيُمنع الذين ينتهكون سياسات خطيرة من استخدام هذه الخاصية بعد مخالفة واحدة. كما ستتضمن تلك المخالفات تشارك رابط إلى بيان جماعة إرهابية من دون كلام، بحسب روزن.

وأضاف "نعتزم تمديد هذه القيود إلى قطاعات أخرى في الأسابيع المقبلة، بدءًا بمنع أولئك الأشخاص نفسهم من تصميم إعلانات على فايسبوك".

قال إن الابتكار التقني ضروري لتجاوز "التلاعب العدائي لوسائل الإعلام" الذي شاهدناه بعد مجزرة كرايست تشيرش، كتعديل المستخدمين فيديوهات لتخطي الفلاتر.

وأوضح روزن أن "أحد التحديات التي واجهناها في الأيام التي تلت الهجوم، كانت انتشار العديد من التسجيلات للهجوم بمعطيات مختلفة".

أضاف إن "عددًا من الأشخاص - ليس بشكل مقصود دائمًا - تشاركوا نسخًا معدلة لتلك التسجيلات، ما جعل من الصعب على أنظمتنا رصدها".

وقال "نأمل أن يساعدنا ذلك أيضًا على تعزيز محاربتنا للاعبين سيئين منظمين يحاولون التفوق على ذكاء أنظمتها كما رأينا بعد هجوم كرايست تشيرش".

ورحبت رئيسة وزراء نيوزيلندا بتلك الخطوة، ووصفتها "بخطوة أولى جيدة". أضافت إن "إرهابي 15 مارس سلط الضوء على سهولة اساءة استخدام البث المباشر لنشر الكراهية. لقد قامت فايسبوك بخطوة أولى ملموسة لوقف تكرار ذلك العمل على منصتهم".

وأعلنت مجموعة فايسبوك تخصيص 7.5 مليون دولار في شراكات بحثية مع ثلاث جامعات أميركية، لتحسين تكنولوجيا تحليل الصورة والفيديو.

وتنضم ارديرن إلى رؤساء وزعماء من العالم في إطلاق "نداء كرايست تشيرش" لمكافحة التطرف على الانترنت وذلك في اجتماع دولي في باريس الأربعاء.

ومن المتوقع أن يحضر القمة  كبار المدراء التنفيذيين في مجموعات أمازون وغوغل ومايكروسوفت وتويتر، علما بأن مؤسس فايسبوك مارك زاكربرغ لن يحضر شخصيا وسيمثله مدير آخر من عملاق منصة التواصل الاجتماعي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار