: آخر تحديث

توقيف فرنسي أطلق طائرة مسيّرة فوق البرلمان البورمي

3
5
2
مواضيع ذات صلة

رانغون: أوقفت السلطات البورمية سائحًا فرنسيًا أطلق طائرة مسيّرة فوق البرلمان البورمي في العاصمة نايبيداو، بحسب ما أفادت السفارة الفرنسية والشرطة المحلية الاثنين، وذلك في إطار قانون قد يسجن بموجبه لمدة أقصاها ثلاث سنوات. 

حاول الفرنسي، الذي ذكرت الشرطة أنه يدعى آرثر ديكلو، ويبلغ من العمر 27 عامًا، تشغيل طائرة مسيّرة فوق المبنى الحكومي، وهو أمر مخالف للقانون في بورما. وكان ثلاثة صحافيين وسائقهم سجنوا في 2017 لارتكابهم المخالفة نفسها. 

نشرت وسائل الإعلام المحلية صور الموقوف الفرنسي، بما في ذلك تفاصيل جواز سفره، وطائرته المسيّرة. وأفادت السفارة أنه "تم توقيفه بعد ظهر الخميس بتاريخ 7 فبراير لتشغيله طائرة مسيّرة فوق البرلمان"، مضيفة أنه لا يزال محتجزًا في نايبيداو. أضافت إنه تم إبلاغ عائلته، بينما يعمل موظفو السفارة لضمان إطلاق سراحه. 

قال المسؤول في الشرطة مين تين لوكالة فرانس برس إنه تم توجيه اتهامات إليه بموجب الفصل الثامن من قانون الاستيراد والتصدير. أضاف إن ديكلو يواجه حكمًا "بالسجن لمدة أقصاها ثلاثة أعوام" في حال تمت إدانته. ولم يتضح بعد السبب الذي دفعه إلى استخدام الطائرة المسيّرة. 

وكان الصحافيان لاو هون مينغ من سنغافورة وموك شوي لين من ماليزيا يعدّان وثائقيا لشبكة "تي آر تي" التركية الرسمية عندما اعتقلا في أكتوبر إلى جانب الصحافي البورمي أونغ ناينغ سو والسائق هلا تين. واعترفا بتسيير طائرة بدون طيار فوق البرلمان، ليتم الحكم عليهما بالسجن لشهرين، بموجب قانون الطائرات البورمي. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار