: آخر تحديث

H&M تتعاون مع مايسي ويليامز كسفيرة للاستدامة العالمية

15
17
9
مواضيع ذات صلة

إيلاف: أعلنت محلات H&M للأزياء الجاهزة عن شراكة مع الممثلة البريطانية مايسي ويليامز لتقود مُبادرة عالمية نحو مُستقبل أكثر استدامة للموضة.

حيث ستنضم الممثلة الشابة الى العلامة الشهيرة طوال هذا العام لتُحدِث تغييراً في الموضة في العالمين الافتراضي والواقعي! وذلك للتشجيع على إعادة استخدام، وإعادة تصنيع، وتدوير القماش غير المُستخدم في ظل الجهود المُشتَركة لإكمال دائرة الموضة.

تعتبر ويليامز رمزاً لجيلها وصوت أساسي في دعم النساء، والاستدامة، والتنوع.

الأمر المُشوّق في هذا التعاون هو تقديم توأمها الرقمي - أفاتار مايسي. الذي شارك في تصميمه رسامين للشخصيات ثلاثية الأبعاد في ستوديو قودباي كانساس، وفي 13 أبريل، تمكن اللاعبون من مقابلة مايسي ويليامز في جميع أنحاء العالم. من خلال شخصيتها في لعبة الحيوانات العابرة مع باسكال بيرن، ومدير الاستدامة في اتش آند ام على جزيرة لوب اتش آند ام.

وتقول مايسي: "أنا مُتحمسة لأنشر الخبر أخيراً عن مشاركتي مع اتش آند ام كسفيرة للاستدامة العالمية، ولا يمكنني الانتظار حتى أرى ما كُنا نعمل عليه. في هذا الدور، سأعمل بالقرب من خبراء اتش آند ام لقيادة مبادرات الاستدامة، وتحديد الطريق نحو مستقبل يكون فيه سهولة لإعادة التدوير في الموضة. الهدف على المدى البعيد هو استخدام مواد مُعاد تدويرها 100% أو ذات مصادر مُستدامة للمنسوجات عبر ماركات مجموعة اتش آند ام الكاملة في عام 2030. لقد  حان الوقت لنتخذ القرار ونبدأ بعمليات التدوير الإنتاجية في الموضة لحماية كوكب الأرض للجيل القادم".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل