: آخر تحديث

منصة من "إل في إم إتش" لبيع "المخزون الخامل" من الأقمشة والجلود

11
11
11
مواضيع ذات صلة

باريس: تعرض مجموعة "إل في إم إتش" الفرنسية العملاقة للعاملين في قطاع الأزياء بدءا من الاثنين أقمشتها وجلودها الفاخرة بأسعار مخفضة عبر منصة رقمية.

ومنصة "نونا سورس" متاحة لجميع مصممي الأزياء وحتى للدور المنافسة.

وتعرض المنصة شراء قصاصات من القماش أو الجلد مختارة من خبراء في الموضة ومصنفة على أنها "مخزون خامل" تملكها دور تابعة لمجموعة "إل في إم إتش" بثلث سعر الجملة، وفقا للمجموعة.

ويتوافر حاليا على المنصة 100 ألف متر من 500 نوع مختلف من الأقمشة و1000 متر من الجلد.

وتتيح "نونا سورس" للمتخصصين في قطاع الأزياء شراء لفائف من الأقمشة وفقا للكمية المتاحة وبدون تقطيع أو أخذ عينات، كما أوضحت المجموعة التي أشارت إلى أنه نظرا لوجود المخزون في فرنسا، فإن المنصة تقوم بالتوصيل حاليا في أوروبا فقط.

وهناك مشاريع مماثلة ل"نونا سورس" كما للمنصة الأميركية "كوين أوف رو" حيث يمكن للعلامات التجارية استبدال أقمشتها غير المستخدمة.

و"نونا سورس" واحد من الحلول التي تقدمها المجموعة العملاقة "لمواجهة تحديات الاقتصاد الدائري" وهي إحدى ركائز السياسة البيئية التي تروج لها المجموعة من خلال برنامجها "لايف 360".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل