: آخر تحديث
تواجه حكما بالسجن 30 عاما

فتاة سلفادورية متهمة بإجهاض طفلها في مرحاض منزلها

5
7
6
مواضيع ذات صلة

تواجه إيفلين هرنانديز السلفادورية البالغة من العمر 21 عاما حكما بالسجن قد يصل إلى 30 عاما بسبب ولادتها لجنين ميت في مرحاض منزلها، ولكن التقرير الطبي ذكر أنها أجهضت طفلها مما يحول القضية محاكمة بتهمة القتل العمد. ومنذ ثلاثة أعوام تعرضت هرنانديز لاغتصاب نتج عنه حمل. وتقدر عقوبة الإجهاض في السلفادور بالسجن من عامين إلى ثمانية أعوام. ولكن في واقع الأمر يعتبر القضاة فقد الأجنة بطريقة غير طبيعية جريمة قتل يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة قد تصل إلى خمسين عاما. 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل