: آخر تحديث

الرضاعة الطبيعية تحمي من ارتفاع الكوليسترول عند البلوغ

4
5
5

ربطت دراسة حديثة بين اعتماد الطفل الرضاعة الطبيعية، خصوصا خلال الأشهر الثلاث الأولى، والحفاظ على مستوى معتدل من الكوليسترول عند سن البلوغ.

ويوصي أطباء الأطفال بأن تقتصر تغذية المواليد على الرضاعة الطبيعية فقط لمدة ستة أشهر على الأقل من الولادة.  وأشار الباحثون في دورية (طب الأطفال) إلى أن حليب الأم يحتوي على نسبة أكبر من الكوليسترول مقارنة بالحليب الصناعي البديل ولكن لا يُعرف الكثير عن تأثير ذلك على معدلات الكوليسترول في مراحل تالية من العمر. 

وشارك في الدراسة 3261 رضيعا وُلدوا في هونغ كونغ في عام 1997 لحين بلوغهم أعمار متوسطها 17 عاما ونصف العام. وبشكل عام كان 7.5 بالمئة ممن شملتهم الدراسة يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فحسب في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر فيما تغذى 40 بالمئة منهم على مزيج من حليب الأم والحليب الصناعي البديل واعتمد 52 بالمئة على التغذية بالحليب الصناعي فقط. 

وخلصت الدراسة إلى أن من تغذوا بالرضاعة الطبيعية انخفضت لديهم المعدلات الإجمالية للكوليسترول ومعدلات البروتين الدهني منخفض الكثافة (إل.دي.إل) ببلوغهم سن المراهقة مقارنة بأقرانهم.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل