: آخر تحديث

المغني هاري ستايلز يعود بألبوم جديد حميمي للغاية

5
5
6
مواضيع ذات صلة

نيويورك: أصدر نجم البوب الإنكليزي هاري ستايلز الجمعة ألبومه الثالث، وهو أكثر مجموعاته الموسيقية حميمية ويمزج بين الموسيقى الإلكترونية والصوتية مع نصوص غنائية شخصية للغاية.

وبعدما كان محببا لدى ملايين المراهقين حين كان عضوا في فرقة "وان دايركشن"، أصبح المغني والممثل البريطاني اليوم محبوبا لدى المتابعين من مختلف الأجيال حول العالم.

ويكشف ألبومه الأخير "هاريز هاوس" بنغماته البسيطة، عن رجل يبلغ 28 عاما في حالة حب ومفعم بالرغبة، لكن مع الحفاظ بحسب معجبيه على شخصيته الخجولة والمتواضعة.

ويستحضر الألبوم المؤلف من 13 أغنية أجواء جلسة صيفية مشرقة في كاليفورنيا، بجوار حمام سباحة، ويظهر بقوة قدرات ستايلز في الكتابة بأنماط مختلفة.

وقال ستايلز إثر ظهوره في برنامج "توداي" الصباحي على قناة "ان بي سي" في نيويورك "أشعر أن (الألبوم) عينة عن كل ما أحبه، وهو قريب جدا من الألبوم الذي لطالما أردت صنعه، أنا سعيد جدا به".

وأشار إلى أن "هذا الألبوم هو الأكثر شخصية في مسيرتي على ما أظن"، لافتا إلى أن إنتاج هذا العمل تأثر بـ"الجائحة وكل ما حصل" خصوصا في نيويورك التي دفعت فاتورة باهظة في ربيع 2020 بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

هاري ستايلز المولود في الأول من شباط/فبراير 1994 قرب مدينة برمنغهام الإنكليزية، صعد إلى الشهرة مع فرقة "وان دايركشن" التي سطع نجمها بين عامي 2010 و2016 والتي لا تزال من فرق المراهقين التي باعت أكبر عدد من الألبومات في العالم.

وبعد إصداره أول ألبوم انفرادي له عام 2017، تصدر ستايلز سباقات الأغنيات، قبل أن يحقق نجاحا تجاريا موازيا مع ألبومه الثاني "فاين لاين" سنة 2019، لتسجل مسيرته الفردية زخما قويا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه