: آخر تحديث

الكندي بروس شاويو لو فاز بمسابقة شوبان الدولية للبيانو في وارسو

10
9
9
مواضيع ذات صلة

وارسو: فاز الكندي بروس شاويو لو بالجائزة الأولى في مسابقة شوبان الدولية المرموقة للبيانو التي تقام كل خمس سنوات في وارسو، حسبما أعلنت لجنة التحكيم مساء الأربعاء.

واعتبر العازف البالغ 24 عاماً تعليقا على منحه الجائزة أن "التمكن من العزف لشوبان في وارسو هو من أفضل الأمور التي يمكن تخيلها". وتفوق بروس شاويو لو على الياباني كيوهي سوريتا (27 عاما) والإيطالي السلوفيني ألكسندر غادكييف (26 عاما) اللذين حصلا على المركز الثاني بالتساوي، تلاهما الإسباني مارتن غارسيا (24 عاما).

وسبق للفائز الذي ولد في باريس وتخرج من معهد مونتريال الموسيقي أن شارك في حفلات موسيقية ضمن أوركسترا كليفلاند والأوركسترا الفلهارمونية الإسرائيلية وأوركسترا مونتريال السيمفونية وسواها.

وتأهل للمشاركة في المسابقة 87 عازف بيانو من كل أنحاء العالم، اختارتهم لجنة التحكيم من بين أكثر من 500 تقدموا بترشيحاتهم.

ولوحظ أن نحو نصف المرشحين ينتمون إلى آسيا التي يحظى فيها الملحّن والعازف الفرنسي البولندي الشهير فريديريك شوبان (1810-1849) بمكانة كبيرة.

وكان من المفترض أن تنظّم هذه الدورة عام 2020 لكنها أرجئت بسبب الجائحة للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

وغالباً ما شكلت مسابقة شوبان التي انطلقت في عام 1927، محطة مهمة في مسيرة عدد من عازفي البيانو الكبار الذين فازوا بها، من بينهم الإيطالي موريتسيو بوليني (1960) والأرجنتينية مارثا أرغيريتش (1965) والبولندي كريستيان زيمرمان (1975)) والصيني يوندي لي (2000).

وتابع إعلان النتائج عبر قناة "معهد شوبان" على "يوتيوب" وتطبيق "شوبان كومبيتيشن" للهواتف الذكية نحو 70 ألف مشاهد، وهو رقم قياسي، بحسب المنظمين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه