: آخر تحديث

أنجلينا جولي تتخلى عما تحب

12
13
12
مواضيع ذات صلة

يبدو ان الظروف العائلية التي تعيشها أنجلينا جولي لم تعد تسمح بالاستمرار بالاخراج وقررت التفرغ الى التمثيل فقط، علما أنها لم توضح ماهية الظروف التي تمر بها.

ولفت موقع "دايلي مايل" البريطاني أن النجمة العالمية أنجلينا جولي توقّفت عن الإخراج وعادت إلى التمثيل بسبب "تغيير في وضع عائلتها"، وفق ما صرّحت به أخيراً وهي تصرّ الآن على أن السعي وراء الإخراج أصبح "مستحيلاً".

وبرزت جولي للمرة الأولى كمخرجة في فيلم "In the Land of Blood and Honey" عام 2011، تلاه فيلم "Unbroken" و"By the Sea" عام 2015، و"First They Killed My Father" عام 2017.

وعلى الرغم من أنها لم توضح بالتفصيل ماهية "التغيير" الذي طرأ على ظروفها العائلية، إلا أنّ جولي تخوض معركة مطوّلة مع زوجها السابق النجم براد بيت حول حضانة أولادهما الستة منذ عام 2016، بعد انفصالهما بعد علاقة دامت أكثر من عقد وزواجٍ دام عامين.

وسُئلت عن اختيارها التمثيل أخيراً بدلاً من الإخراج، فأوضحت بالقول: "كنت بحاجة إلى القيام بوظائف أقصر وأن أعود إلى المنزل أكثر، لذا عدت إلى القيام ببعض الأعمال التمثيلية. هذه هي الحقيقة، لكن لا يزال الإخراج شغفي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه