: آخر تحديث

القضاء اللبناني يوجه تهمة القتل قصداً إلى زوج الفنانة نانسي عجرم

13
10
8
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: وجّه القضاء اللبناني الثلاثاء تهمة القتل قصداً في حالة دفاع مشروع عن النفس إلى فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، على خلفية قتله رجلاً تسلّل ملثماً إلى منزله في منطقة كسروان شمال بيروت بهدف السرقة مطلع السنة الجارية، وهدد بقتله وعائلته.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إن القرار "قضى بإدانة الهاشم بجناية القتل (المادة 547) معطوفة على المادة 228 من قانون العقوبات والتي تتراوح عقوبتها ما بين 15 و20 عاما"، مؤكدة إحالة الملف إلى محكمة الجنايات.
وأوضحت الوكالة الرسمية أن "قاضي التحقيق الأول قرر ترك فادي الهاشم رهن التحقيق لحين الاستماع إلى عدد من الشهود، واستكمال دراسة سجلات الاتصالات".

وأشارت إلى أن "المادة 547 تنص أنه "من قتل إنسانا قصدا عوقب بالأشغال الشاقة من خمس عشرة سنة إلى عشرين سنة، وتكون العقوبة من عشرين سنة إلى خمسة وعشرين سنة إذا ارتكب فعل القتل أحد الزوجين ضد الآخر".

من جانبه، علق غابي جورمانوس، محامي فادي الهاشم على قرار المحكمة، وقال: "إنهم كانوا يتوقعون حكماً بالدفاع عن النفس المشروط، لكنه جاء بعقوبة الـ 20 سنة معطوفة على مادة ثانية تمنع العقاب، وقانونياً الحكمين يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللا عقاب، وإذا قمنا بقراءة المادة المعطوف عليها القرار تتطابق مع ما قاله فادي في التحقيقات". 

يذكر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور كان قد استمع سابقاً إلى زوج الفنانة نانسي عجرم المدعى عليه في جريمة قتل السوري محمد الموسى، فيما قالت محامية أهل القتيل إن الهاشم والموسى أجريا عدة اتصالات ببعضهما بعضا قبل الواقعة.

وكان موسى قد تسلل إلى فيلا الفنانة عجرم في نيو سهيلة على بعد حوالى 20 كيلومتراً شمال بيروت ليل الرابع إلى الخامس من يناير (كانون الثاني) الماضي، وهو ملثم ومسلح بمسدس.
ووصل موسى إلى غرفة نوم طفلات الهاشم الثلاث، وهدّده بقتله وقتل عائلته إن لم يرشده إلى خزنة الأموال والمجوهرات، فسارع الهاشم إلى احضار مسدسه، وأطلق النار على المهاجم أرداه بـ 18 طلقاً نارياً.
وأشار القاضي منصور في حيثيات قراره الظني الى أن "مبالغة الهاشم في إطلاق هذا الكم من الرصاص على جثة القتيل، تعبر عن انه استنفد كل وسائل الدفاع عن النفس، ويظهر أنه ناتج عن ثورة من الغضب والخوف على زوجته واطفاله".
وكان الهاشم قد أوقف بعيد الحادثة لإجراء المقتضى القانوني، لكن جرت تخليته بعد يومين، وتركه رهن التحقيق ومنعه من السفر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه