: آخر تحديث

وليد توفيق ونزار فرنسيس: ما في صباح الخير.. يا بيروت

5
5
4
مواضيع ذات صلة

أطلق النجم اللبناني وليد توفيق والشاعر نزار فرنسيس عملاً فنياً حاكا فيه العاصمة المنكوبة، وألقى فرنسيس كلمات أغنيته شعرا ثم غناها توفيق بصوته.

العمل جاء تعبيرا عن حالة السخط التي حلت في أوساط الفنانيين اللبنانيين بعد الفاجعة التي حلت بأبناء العاصمة بيروت. وتحت عنوان "ما في صباح الخير يا بيروت" كتب نزار فرنسيس عن وجع اللبنانيين جميعاً بصوته وصوت وليد توفيق ولحنه.

وتقول الأغنية:

ما في صباح الخير.. يا بيروت../
‏مخنوق صوت الخير بضْلوعي../
‏يا غافية بعدِك.. عَ رَدْم بْيوت../
‏والحزن واعي.. وْناطرِك تْوعي../
‏أوْعي الحزن ممنوع لَيكي يْفوت/
‏بيروت.. شِفْتِك إمّ.. عم بتْموت../
‏وْمتل ال ع إمّي.. نِزْلِت دْموعي../

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه