: آخر تحديث

نورا إيفرون: ذكرى ميلاد "كوكو شانيل" الصحافة الأمريكية

5
5
4
مواضيع ذات صلة

من منكم نسي فيلم ميغ رايان وتوم هانكس "You've got mail"؟ وفيلمهما المشترك الآخر "Sleepless in Seattle"، أو فيلم ميغ رايان الشهير "When Harry met Sally"؟ وكلها أنتجت في نهاية الثمانينيات وخلال التسعينيات.

كاتبة ومنتجة هذه الأفلام الثلاثة، ومخرجة اثنين منها، هي الأمريكية، نورا إيفرون، التي يصادف ذكرى ميلادها يوم 19 مايو/أيار الحالي.

وقد كانت نورا صحفية وكاتبة مقالات وروائية وكاتبة سيناريو أفلام ومخرجة أيضا، كما كانت معروفة بأنها لماحة وذكية ومضحكة وتفهم الأشخاص.

تصفها المؤرخة جينيفر سميث، وهي أستاذة في جامعة واريك البريطانية ومهتمة بسير نساء هوليوود، بأنها "كوكو شانيل الصحافة الأمريكية"، لأنها كانت "امرأة حيوية وجميلة جدا، ساحرة، وأنيقة ومتوازنة ولديها حس دعابة رائع".

هل تشبهنا "إستر" بطلة مسلسل Unorthodox؟

من هي الصحفية الأمريكية "الأسطورة" التي صدر طابع بريد يحمل صورتها؟

ما الأمور التي تعلمتها أجيال من النساء من أعمال نورا إيفرون؟

كثيرا ما رددت نورا أنه من الأفضل أن نحكي عن حياتنا بشكل نُضحك فيه الآخرين على ما مررنا به، بدلا من أن نثير شفقتهم علينا، وأن نواجه الأشياء السيئة التي نمر بها، ونتحدث عنها مباشرة كي نسرع في تجاوزها.

عام 1962 تخرجت من كلية ويليسلي بشهادة بالعلوم السياسية، لكنها فيما بعد هاجمت تلك الجامعة في إحدى مقالاتها وقالت إنها كانت مهتمة بإعداد "زوجات وربات بيوت" ونساء "لطيفات"، ولم تكن تعر آراء الطالبات أية أهمية.

ومع ذلك، دعيت لإلقاء خطاب في حفل تخرج طالبات كليتها عام 1996، وتقول في الفيديو الذي لا يزال موجودا على موقع يوتبوب: "إن أردت أن تصبحي مهندسة، عليك الزواج من مهندس، أو من وزير إن أردت أن تصبحي وزيرة. (كثير من زميلاتي) لم ينوين أبدا أن يكن بطلات حياتهن، بل أردن أن يكن السيدات الأول في حياة أزواجهن".

تقول نورا: "ما الذي ستفعلينه؟ أعتقد أنك ستفعلين كل شيء. سيكون الأمر فوضويا، لكن عليك تقبّل هذه الفوضى. كوني بطلة حياتك، لا الضحية".

هناك جانب كوميدي حتى في المأساة

نورا مشهورة بعبارة "Everything is copy" وتقول إنها تعلمتها من أمها فييي، كاتبة السيناريو، التي كانت تقول لها ولإخواتها عندما كن يتعرضن لمواقف قاسية: "تذكري ما حدث لأنه سيفيدك يوما ما"، وتشجعهن على تجاوز المواقف المؤلمة من خلال التركيز على الجوانب المضحكة فيما حدث. ويبدو أن هذه الفلسفة قد نجحت مع نورا مرارا.

تدرجت نورا من عملها "كفتاة بريد" وباحثة تدقق ما كان يكتبه الصحفيون الرجال، إلى مراسلة صحفية عملت في كثير من المطبوعات المرموقة في مدينتها التي تحب: نيويورك. ثم بدأت بكتابة سيناريوهات الأفلام لصعوبة العمل الصحفي والتنقل مع وجود طفل.

وعندما خانها زوجها الثاني، الصحفي الاستقصائي كارل بيرنستاين، مع زوجة دبلوماسي بريطاني، وكانت حاملا بطفلهما الثاني، انتقمت منه برواية "Heartburn أو حرقة" عام 1983. تعد روايتها الوحيدة هذه أشبه بسيرتها الذاتية والتي كتبت فيها بطريقة كوميدية عن نهاية مؤلمة لعلاقة زوجين كان كل منهما ناجحا في مجاله، وحولت نورا تلك الرواية إلى فيلم عام 1986 من بطولة ميريل ستريب وجاك نيكلسون.

عندما سئلت في مقابلة مع بي بي سي عن شعورها تجاه تلك الخيانة، قالت: "أنا ممتنة لها (لمارجريت جاي) لأن زواجي كان سينتهي يوما ما. هي عجّلت بذلك .. وكان ذلك أفضل لي من الانتظار. حياتي وحياته الآن أفضل مما كانت عليه".

من طبع البشر أن ينجرفوا لبداية خاطئة بهدف الوصول إلى نهاية سعيدة

رواية Heartburn تعلمنا شيئا هاما هو أنه من العادي أن تؤمن النساء الذكيات بالحب وأن يبحثن عنه، حتى وإن كانت كل المؤشرات تدل على عكس ما يبدو للمرأة. وكتبت: "أحيانا أعتقد أن الحب جوهري. وأحيانا أعتقد أن السبب الوحيد لكونه جوهريا هو أنك إن لم تحصل عليه ستمضي حياتك بحثا عنه".

تزوجت نورا ثلاث مرات حتى وجدت نفسها في "العلاقة الصحيحة"، كما قالت مرة في مقابلة مع بي بي سي عام 1999. "أنا شخص رومانسي بطبعي ومؤمنة بفكرة الحب لذا بقيت أتزوج حتى وجدت نفسي في العلاقة الصحيحة. وأنا مستعدة للمحاولة مجددا إن لم أنحج". لكن زواجها الثالث من الكاتب، نيكولاس بيليجي، استمر نحو خمسا وعشرين عاما، حتى وفاتها بالتهاب رئوي عام 2012 كان أحد مضاعفات إصابتها باللوكيميا.

خد التحديات لصالحك

بدأت نورا بكتابة أول سيناريو لها في منتصف السبعينيات، لكنها لم تتمكن من تحويل سيناريو إلى فيلم إلا عام 1983 وكان ذلك مع فيلم Silkwood وحتى بعد نجاح فيلمهاWhen Harry Met Sally عام 1989، عانت لتجد استوديو يمول عملها. وتقول إنه كان من الصعب جدا العثور على مخرج في ذلك الوقت يكرس عاما ونصف العام أو حتى عامين من حياته للعمل على فيلم عن قصة امرأة، لذا قررت أن تخرج أفلامها.

تقول معدة برنامج على راديو بي بي سي 4 عن نورا أيفرون: "جعلتنا نورا نتمنى لو نصبح مثلها - لكنها أردات أن تعلمنا كيف نكون أنفسنا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه