: آخر تحديث
تغيّر المناخ يزيد الظواهر المناخية القاسية

فيضانات تودي بعشرة أشخاص وتعزل مليونين في بنغلادش

6
6
6

سيلهت (بنغلادش): أدت فيضانات لم يُشهد لها مثيل منذ نحو عقدين في شمال شرق بنغلادش إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل وعزل نحو مليونين، على ما أعلن مسؤولون السبت.

قال المسؤول الاداري للمنطقة مشرف حسين إن مياه الفيضانات الآتية من شمال شرق الهند تسببت في تصدع سد كبير على نهر البراق المشترك بين البلدين، فغمرت المياه ما لا يقل عن مئة قرية.

وتابع "حتى الآن علق نحو مليوني شخص بسبب الفيضانات" مشيراً إلى أن عشرة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم منذ بداية الأسبوع.

وقال مسؤولون إن سد زاكيغانج الواقع على الحدود الهندية لا يمكن إصلاحه إلا عندما ينخفض منسوب المياه.

تتعرض مناطق كثيرة في بنغلادش للفيضانات، ويقول الخبراء إن تغير المناخ يزيد من احتمال حدوث ظواهر مناخية قاسية.

وقال شميم احمد، وهو سائق حافلة، لوكالة فرانس برس في زاكيغانج "في منزلي، وصلت المياه إلى مستوى الخصر. لا مياه للشرب، نجمع مياه الامطار".

واضاف أن "المطر هو نعمة ونقمة بالنسبة لنا".

وقال مسؤول آخر لوكالة فرانس برس إن الفيضانات وصلت إلى أحياء كثيرة في مدينة سيلهت، الأكبر في شمال شرق البلاد، حيث انقطع التيار الكهربائي عن نحو 50 ألف أسرة منذ عدة أيام.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد