: آخر تحديث
عزّزتها مكاسب قويّة في حقل الإستشارات المالية والتداول

ارتفاع أرباح غولدمان ساكس 63% بفضل طفرة في أنشطة إبرام الصفقات

10
14
10

نيويورك: حقّق بنك غولدمان ساكس قفزة في أرباح الربع الثالث عزّزتها مكاسب قويّة في حقل الإستشارات المالية والتداول، متوّجًا أسبوعًا من النتائج القوية للبنوك الأميركية الكبيرة.

وأعلن البنك الاستثماري الكبير في نيويورك عن أرباح بلغت 5,3 مليارات دولار بزيادة 63 بالمئة، مع ارتفاع نسبة الإيرادات 26 بالمئة لتصل إلى 13,6 مليار دولار.

وشملت العوامل الرئيسية لغولدمان خلال الربع الثالث زيادة في الإيرادات المرتبطة بعمليات الإندماج والإستحواذ والإكتتابات العامة الأولى وجهود زيادة رأس المال من قبل الشركات الخاصة.

كما سجّل غولدمان ساكس أداءً قويًّا في قسم البورصات العالمية، مدفوعًا بجني إيرادات أعلى من تداول الأسهم.

وعوّضت هذه القطاعات الإنخفاض في إيرادات إدارة الأصول في أعقاب الخسائر في استثمارات الأسهم العامة.

وأثنى الرئيس التنفيذي للبنك ديفيد سولومون على "الأداء التشغيلي القوي" للشركة خلال هذا الربع، مضيفًا أنّ "مجموعة الفرص المتاحة لا تزال عامل جذب".

أرباح في المصارف

وتأتي هذه النتائج في أعقاب إعلان "جاي بي مورغان تشيس" و"بنك أوف أميركا" وغيرهما من الشركات المالية ذات الثقل الكبير أيضًا عن تسجيل أرباح.

واستفادت هذه المصارف من تحسّن ظروف الإقتصاد الكلّي التي سمحت لها بجني أرباح بمليارات الدولارات التي كانت قد غابت في وقت سابق بسبب جائحة كوفيد والقروض المعدومة.

لكن بنك غولدمان ساكس خالف هذا الإتجاه، حيث حقّق 175 مليون دولار من التوقّعات بشكل رئيسي من القروض المرتبطة بتنامي أعمال بطاقات الائتمان.

وارتفع سهم غولدمان ساكس 1,9 بالمئة الى 398,80 دولار في تعاملات ما قبل السوق.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد