: آخر تحديث

خسائر في البورصة الأميركية إثر تقارير حول نية بايدن زيادة الضرائب

8
10
9
مواضيع ذات صلة

نيويورك : تفاقمت الخسائر في وول ستريت بعد ظهر الخميس إثر تقارير حول عزم البيت الأبيض على زيادة الضرائب على أرباح الأثرياء.

وتعمل إدارة الرئيس جو بايدن على خطة لزيادة الضرائب على الأرباح المتأتية من معاملات الأسهم من 20 بالمئة إلى 39,6 بالمئة على الأشخاص الذين يجنون أكثر من مليون دولار، وفق ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" ووكالة "بلومبيرغ" عن مسؤولين.

وطوال أيام الأسبوع تعرضت الأسهم لضغوط وسط مخاوف بشأن التقييمات العالية وارتفاع عدد الإصابات بكورونا في الهند ودول أخرى، لكنّ الخسائر تعمقت بعد التقارير.

وبحلول الساعة 18,35 ت غ، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0,9 بالمئة، بينما تراجع مؤشر ناسداك بنسبة 0,7 بالمئة.

وكان جو بايدن وعد خلال حملته الانتخابية بزيادة الضرائب على الأثرياء، وبعد فوزه بالمنصب اقترح زيادة الضرائب على الشركات لدعم خطة استثمارية عملاقة بقيمة ملياري دولار لتحديث البنى التحتية وزيادة الوظائف في البلاد.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد