: آخر تحديث
قرّرتا الاستعانة للغاية بـ"إريكسون" السويدية ومجموعة "نوكيا" الفنلندية

مجموعتا اتصالات كنديتان تتخلّيان عن هواوي لتمديد شبكة الجيل الخامس

6
7
5
مواضيع ذات صلة

مونتريال: أعلنت مجموعة الاتصالات الكندية العملاقة "بيل كندا" الثلاثاء أنّها قرّرت الاستعانة بمجموعة "إريكسون" السويدية لتمديد شبكة الجيل الخامس لأنظمة الاتصالات، في حين أعلنت منافستها الصغرى شركة "تيلوس" أنّها ستعتمد في هذه المهمّة على مجموعة "نوكيا" الفنلندية.

ومنذ حوالى عامين تبحث الحكومة الكندية في ما إذا كانت ستسمح لمجموعة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي" بالمشاركة في بناء شبكات الجيل الخامس في كندا، لكنّها لم تتوصّل حتّى الساعة إلى قرار بشأن هذه التكنولوجيا التي تؤمّن خدمة الإنترنت اللاسلكي بسرعات فائقة.

وفي حين لا تزال الحكومة الكندية تدرس ملف هواوي، فإنّ واشنطن حسمت قرارها منذ مدّة، إذ إنّها منعت المجموعة الصينية العملاقة من المشاركة في بناء شبكات الجيل الخامس في الولايات المتحدة، لتخوّفها من أن تعمد الصين إلى التجسّس على الشبكات الغربية أو حتى إلى تخريبها، كما إنّ البيت الأبيض يحاول إقناع حلفاء الولايات المتحدة بأن يعتمدوا الموقف نفسه إزاء هواوي التي تنفي الاتّهامات الأميركية لها.

وكانت "بيل كندا" و"تيلوس" اعتمدتا بقوة على "هواوي" في تمديد شبكيتهما لاتصالات الجيل الرابع، في حين لجأت شركة "روجرز"، المنافس الرئيس لبيل، إلى شركة "إريكسون" لتمديد شبكتها لاتصالات الجيل الرابع.

قالت "بيل كندا" في بيان إن "شركة إريكسون ستوفّر معدّات +شبكة الوصول اللاسلكي+ لشبكة بيل اللاسلكية الوطنية للجيل الخامس، بما في ذلك خدمة الإنترنت اللاسلكي الفريدة من نوعها، التي طوّرتها بيل، لتوفير خدمة إنترنت عالية السرعة في المناطق الريفية في كندا".

أتى قرارا الشركتين الكنديتين بعد أقلّ من أسبوع على توجيه القضاء الكندي صفعة إلى مسؤولة كبيرة في هواوي موقوفة في كندا بقراره السماح للحكومة بمتابعة الإجراءات الرامية لتسليمها إلى الولايات المتحدة.

وتشهد العلاقات بين كندا والصين أزمة غير مسبوقة منذ أن اعتقلت السلطات الكندية في فانكوفر في ديسمبر 2018 المديرة المالية لهواوي مينغ وانتشو، بناء على طلب الولايات المتحدة.

وتتّهم الولايات المتحدة مينغ وانتشو بالاحتيال المصرفي والالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، وقد طلبت من كندا تسليمها إياها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد