: آخر تحديث

عبدالله السمطي: شكرا.. يا أبطال فلسطين

18
17
20
مواضيع ذات صلة

شكرا.. شكرا
يا أبطال فلسطين
كل قميص عربي يتضمخ في هذا الوقت برائحة من حطين

شكرا.. شكرا
يا أبطال فلسطين
شفنا كيف الحجر يناضل عن شجر
كيف الزيتون يكافح عن قمر
كيف اللوز يقاوم
كيف الضوء يسافر ما بين وريد ووتين؟!

شكرا للد
وأم الفحم
ورام الله
والقدس
وحي الشيخ جراح
والأقصى
والناصرة
وغزة
شكرا
يا أرض التكوين

شكرا.. شكرا
يا أبطال فلسطين
عذرا منكم.. أنا صرنا كالمصلوبين
كنا نتفرج.. حين لوحدكم كنتم وسط النار
وكنا نلغو بالكلمات
نبرطم
في خجل. في أسف
نتواطأ أكثر مع صهيون

عذرا منكم
حين تركنا غزة تحرق..
حيث تآمرنا
وتأمركنا
وتصهيننا
طبعنا أو طبلنا
وشربنا من دمكم وأكلنا لحم الضفة والقدس ولحم جنين

لكن أطلقتم صوب هزائمنا النار
وحررتم فينا الروح
تلوتم فوق شواهدنا سورا من بعث ويقين

شكرا.. شكرا
يا أبطال فلسطين

اعطونا لغة الحرية إنا مقهورون
اعطونا وطنا أخضر كي نتنفس
إنا منفيون
اعطونا شمسا عذراء
فكل شموس بلادي صدأت
كل نجوم بلادي سقطت
كل الأقمار انتحرت بحشيش أو أفيون

شكرا.. شكرا
يا أبطال فلسطين
ما زلنا موتى
نذهب للسينما للمسرح موتى
للمنتزهات كموتى
لملاعب كرة القدم
ونرجع منسيين
لمكاتبنا لوظائفنا موتى
ونعيش.. الخدر الدائم
والكسل الأبدي بدنيا الكوما
وننام عرايا من دون طموح أو دون شؤون

شكرا أن عقلتم كل الأشياء
بهذا الزمن الراكض والمتسارع والمجنون
صار الطير يحط على الغصن كما كان
وصار البرق وراء الغيمة
يتكلم لغة الأمطار
صارت جنات الحلم جميعا
تجري من تحت روابيها الأنهار
صار الشرق حقيقيا
في جهة الشمس ومطلعها
صارت تتعرف وجه حدائقها الأزهار
صار النثر يوزع عطرا
صارت تتجمل بين كنايتها الأشعار
صار يطهر كون النبض بفرحته القلب المحزون
..
شكرا
شكرا
يا أبطال فلسطين
..
الآن سنرفع كل رؤوس المجد
ورايات الحلم
نرش الضوء الطالع من جبهات الشهداء
نبلله
بالسكر والليمون
..
شكرا
شكرا
يا أبطال فلسطين
موعدنا القادم في القدس
لنخلقها
حيث ترقرق في عمق الأرض، تزلزلها
شهقات الطين


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات