: آخر تحديث
وسط قيود أكثر صرامة تدخل حيز التنفيذ

هولندا ترصد 13 حالة إصابة بمتحور أوميكرون بين مسافرين من جنوب أفريقيا

4
5
3
مواضيع ذات صلة

مطار سخيبول بالعاصمة الهولندية أمستردام
Reuters
احتُجز الركاب القادمون من جنوب أفريقيا لعدة ساعات لإجراء فحوصات

اكتُشف متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون Omicron لدى 13 شخصا وصلوا إلى العاصمة الهولندية أمستردام على متن رحلتين من جنوب إفريقيا.

وكان هؤلاء الأشخاص ضمن 61 راكبا ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

ويأتي ذلك مع دخول قيود أكثر صرامة حيز التنفيذ في هولندا، وسط ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 والمخاوف بشأن المتحور الجديد.

وتشمل القيود الإغلاق المبكر لمقاصد أنشطة الضيافة (كالحانات والمطاعم) وتلك الثقافية. وهناك قيود كذلك على التجمعات المنزلية.

وقد أُبلغت منظمة الصحة العالمية عن المتحور أوميكرون لأول مرة، يوم الأربعاء، من قبل جنوب أفريقيا. وتشير أدلة أولية إلى أنه ربما يتسبب في تكرار الإصابة. وقد صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه "مبعث قلق".

وأعلن المعهد الوطني الهولندي للصحة العامة عن حالات الإصابة الـ13 يوم الأحد، لكنه أشار إلى أن تحقيقه "لم يكتمل بعد"، ما يعني أنه لا يزال من الممكن العثور على المتحور الجديد في عينات اختبار أخرى.

وتقدم وزير الصحة الهولندي هيوغو دي جونغ بـ"طلب عاجل" بأن يخضع من عادوا من جنوبي أفريقيا لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا "في أقرب وقت ممكن".

وقال الوزير لصحفيين "ليس من غير المتوقع أن يكون هناك المزيد من الحالات في هولندا".

ورُصدت حالات إصابة بالمتحور الجديد في دول بأنحاء متفرقة من العالم، بينها المملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وبوتسوانا وإسرائيل وأستراليا وهونغ كونغ.

ووصل الركاب على متن رحلات تابعة لشركة الطيران الوطنية الهولندية "كيه إل إم" قادمة من جوهانسبرج صباح الجمعة. واحتُجز حوالي 600 راكب لعدة ساعات بعد وصولهم لإجراء فحوصات فيروس كورونا.

وعُزل الركاب المصابون بكوفيد-19 في فندق بالقرب من مطار سخيبول بأمستردام.

وقد طُلب ممن ثبت خلوهم من الفيروس عزل أنفسهم في منازلهم لمدة خمسة أيام وإجراء مزيد من الاختبارات. وقال المسؤولون إنه سيسمح لمن هم في رحلات الترانزيت بمواصلة رحلاتهم، على الرغم من ورود تقارير السبت، تفيد بأن بعض الركاب لم يتلقوا ما يثبت كتابيا خُلوهم من فيروس كورونا وبالتالي لم يتمكنوا من استقلال الطائرات لاستكمال رحلاتهم.

مطار سخيبول بالعاصمة الهولندية أمستردام
Reuters
ركاب ينتظرون أمام "مكتب فحص كورونا" داخل مطار سخيبول

وتحاول السلطات الصحية الهولندية أيضا الاتصال بآلاف الركاب الآخرين الذين قدموا من سبع دول بجنوب قارة أفريقيا - هي: جنوب أفريقيا، وبوتسوانا، وإسواتيني، وليسوتو، وموزمبيق، وناميبيا، وزيمبابوي - منذ يوم الاثنين.

وهولندا ضمن عدد من البلدان حول العالم فرضت قيودا على السفر من دول بجنوب قارة أفريقيا، وذلك في محاولة للتصدي للمتحور الجديد.

وفي الوقت نفسه، فإن هولندا واحدة من عدة دول أوروبية تكافح لاحتواء أعداد قياسية من حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت مراسلة بي بي سي في لاهاي، آنا هوليغان، إن البلد يعاني من نقص في أسرة العناية الفائقة، كما أن العمليات الجراحية أُلغيت، فيما يموت مئات الأشخاص بسبب كوفيد كل أسبوع.

ودخلت القيود الجديدة في البلاد حيز التنفيذ صباح الأحد، وستظل سارية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل.

وتحدد القواعد أوقات إغلاق المحلات التجارية والأماكن العامة، كما تحد من عدد الضيوف المسموح بهم في المنازل.

وتشجع السلطات الناس أيضا على العمل من المنزل حيثما أمكن ذلك، لكن دور الحضانة والمدارس والجامعات في جميع أنحاء البلاد ستبقى مفتوحة.

وخرج الآلاف من الناس في احتجاجات بعد إعلان القيود الجديدة.

منذ بدء الوباء، سجّلت هولندا ما يقرب من 20 ألف حالة وفاة مؤكدة مرتبطة بكوفيد-19.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.