: آخر تحديث
بعد تأكده بأنه لن ينال الجائزة

"المركز الثاني" يغيّب رونالدو عن حفل "الكرة الذهبية"

2
1
1

كشفت تقارير إعلامية النقاب عن الفائز بجائزة "الكرة الذهبية" لأفضل لاعب في العالم لعام 2018 ، وذلك قبل الإعلان الرسمي بالعاصمة الفرنسية باريس اليوم الاثنين .

وأكدت شبكة "سكاي سبورت" الإيطالية بأن الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط نادي ريال مدريد الإسباني هو الفائز بالجائزة الذهبية ، فيما حل البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي في المركز الثاني ، بينما جاء ثالثاً الفرنسي انطوان غريزمان مهاجم نادي اتلتيكو مدريد الإسباني.

وكشفت الشبكة بأن رونالدو سيغيب عن وقائع الحفل بعدما تأكد بأنه لن يفوز بجائزة "الكرة الذهبية " التي نالها خمس مرات في مسيرته الكروية اعوام 2008 و 2013 و 2014 و 2016 و 2017.

وكان المهاجم البرتغالي قد سبق ان تغيب عن حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي شهد إعلان جائزة أفضل لاعب في العالم ، والذي اقيم بالعاصمة البريطانية لندن في الرابع والعشرين من شهر سبتمبر الماضي ، كما غاب أيضاً عن حفل توزيع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لأفضل لاعب أوروبي في شهر اغسطس الماضي ، حيث أحرز كلتا الجائزتين الكرواتي لوكا مودريتش نجم خط وسط ريال مدريد الإسباني.

وبدوره، أعلن رئيس تحرير مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية التي تشرف على الجائزة الذهبية ، بأنه أسر لكافة اللاعبين المرشحين لنيل "الكرة الذهبية" والبالغ عددهم 30 لاعباً بهوية الفائز بالجائزة بعد نهاية عملية التصويت في التاسع من شهر نوفمبر الماضي ، مما جعل عملية تسريب الفائز لوسائل الاعلام أمراً يسيراً ، وهو ما جعل رونالدو يقوم بإبلاغ إدارة نادي يوفنتوس بعدم رغبته في الحضور لوقائع الحفل ، مفضلاً البقاء مع الفريق الذي تنتظره مواجهة قوية في غاية الاهمية ضد إنتر ميلان في قمة مباريات الجولة الخامسة من بطولة الدوري الإيطالي يوم الجمعة المقبل.

الجدير ذكره بأن رونالدو لم يتجرع فشله في التتويج بجائزتي "أفضل لاعب أوروبي " و "أفضل لاعب في العالم لعام 2018 ، حيث يعتبر نفسه الأجدر والأحق بتحقيقهما، بعدما قاد ريال مدريد الإسباني للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ، محملاً مسؤولية خسارته لهاتين الجائزتين إلى إدارة ناديه السابق، بكونها تآمرت عليه، بعدما قرر ترك الفريق والانتقال للعب مع يوفنتوس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة