: آخر تحديث
نجح في الحصول على ركلة جزاء

المغربي أزارو يخدع حكم مباراة الأهلي والترجي بتمزيق قميصه

2
2
1

شهدت مباراة الأهلي المصري التي فاز بها على ضيفه الترجي التونسي بنتيجة 3-1 في ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، جدلا تحكيميا كبيرا.

ورصدت الكاميرات فضيحة كبرى للمهاجم المغربي، وليد أزارو، نجم الأهلي، حيث ظهر اللاعب وهو يمزق قميصه بنفسه من أجل التحايل على الحكم وإيهامه بانه تعرض للجذب في ركلة الجزاء الثانية التي احتسبها الحكم الجزائري مهدي عبيد للأهلي، والتي سجل منها وليد سليمان الهدف الثالث للمارد الأحمر.

كما تحايل النجم المغربي على حكم المباراة في ركلة الجزاء الأولى، التي تم احتسابها مدعيا السقوط في منطقة الجزاء دون أي تدخل سواء من حارس أو مدافع الترجي.

ولعبت تقنية الفيديو التي استخدمت للمرة الأولى في دوري الأبطال الإفريقي، دورا حاسما في المباراة لاسيما وأن ثلاثة من الأهداف الأربعة أتت من ركلات جزاء، بينها اثنتان للأهلي ما لقي اعتراض الجانب التونسي.

 وسجل للأهلي وليد سليمان (34 و77 من ركلتي جزاء)، وعمرو السولية (58)، وللترجي الجزائري يوسف البلايلي من ركلة جزاء (64).

 لم يخف المدرب المؤقت للترجي معين الشعباني انتقاده للتحكيم وتقنية الفيديو لاسيما لمنح الأهلي ركلتي جزاء.

وقال بعد اللقاء "التحكيم افتقد النزاهة (...) إذا كانت النية توجيه لقب الكأس لفريق معين فلماذا نتعب وتسافر الجماهير ونحلم باللقب؟".

واعتبر أن مسار المباراة "بعيد عن كرة القدم ولا يليق بمباراة نهائية، وعامة فإن أداء الترجي كان جيدا واحتساب ركلتي جزاء ضدنا زاد من صعوبة اللقاء ولكن أضعنا فرصة مؤكدة في نهاية اللقاء"، مشددا على أن الفريق "لن يستسلم، وأثق في قدرتنا على حصد اللقب في لقاء العودة بتونس".

ورفض المدرب الفرنسي للأهلي باتريس كارتيرون التعليق على انتقادات المدرب التونسي للتحكيم، قائلا "لم نطلب اللجوء للفيديو في ركلة جزاء الترجي لأننا كنا نعلم أنها بالفعل ركلة جزاء".

شاهد الفيديو:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة