: آخر تحديث
ضمن سياسة التطوير الإيجابي للعبة كرة القدم

"الفيفا" يدرس تعديل قوانين ركلة الجزاء ولمسة اليد واستبدال اللاعبين

3
3
1
مواضيع ذات صلة

تترقب الجماهير الكروية ان يقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على إجراء مجموعة من التعديلات على لوائح وقوانين كرة القدم وهي التعديلات التي تدخل ضمن سياسة التطوير الإيجابي للعبة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "التيلغراف" البريطانية، فإن المجلس الدولي لاتحادات كرة القدم يعكف على  تحديد قائمة من اللوائح الفنية والقوانين التي سيتم تعديلها خلال المؤتمر العام للاتحاد الدولي لكرة القدم في شهر مارس القادم ، حيث سيعقد المجلس إجتماعاً غداً الثلاثاء لإقرار مقترحاته قبل رفعها للاتحاد الدولي من اجل الموافقة عليها وتطبيقها ، من خلال تقديم ثلاثة مقترحات تتضمن تعديلاً على قوانين لعبة كرة القدم ، وهي كالتالي :

المقترح الأول : تنفيذ ركلة الجزاء 

يدرس المجلس منح فرصة واحدة فقط للاعب الذي سيتقدم لتنفيذ ركلة الجزاء أمام حارس المرمى وتسجيلها هدفاً ، بدلا من منحه فرصتين لإحرازها ، ، ففي حال ارتطمت الكرة باحدى الخشبات الثلاث او بحارس المرمى وعادت مجدداً لمنفذ الركلة ، فإنه يمنع عليه تسديدها ، ليتم احتسابها ضربة مرمى للحارس ، بعكس ما هو معمول به حالياً حيث يحصل الفريق على أفضلية في ركلة جزاء بحصوله على فرصتين لترجمتها الى هدف ، إذ بإمكان المتقدم لتنفيذ الركلة الجزائية أو احد زملائه في الفريق ، ان يضعوا الكرة في المرمى بعد ان تصطدم بالحارس أو بإحدى الخشبات الثلاث.

ويبرر المجلس هذا التعديل بإنه لا يمكن معاقبة الفريق مرتين ومنح المنافس فرصة اخرى في حال اهدر فرصته الأولى.

المقترح الثاني : لمسة اليد داخل منطقة الجزاء 

يدرس المجلس إلغاء كلمة لمسها متعمداً أو غير متعمد ، واستبدالها بكلمة الوضع الطبيعي ليد اللاعب عند لمسه للكرة ، أي ان الحكم مطالب بمعرفة وتحديد إذا كانت اليد في وضعها الطبيعي عند لمسها للكرة من عدمه ، ويمنح هذا التعديل إفضلية للمس الكرة ، بعكس ماهو معمول به حالياً بتقدير الحكم للحالة من وجود تعمد للمس الكرة من عدمه، والتي تحدد بمعيار تغيير مسار الكرة ، في حين ان التعديل يسمح لليد بتعديل مسار الكرة ومع ذلك لا يمنح الحكم ركلة جزاء ، طالما ان اليد كانت في وضعها الطبيعي عند ملامستها للكرة.

وفي السياق ذاته ، فإن المجلس يدرس إلغاء أي هدف يتم تسجيله بعدما تلمس الكرة يد المهاجم سواء كانت في وضعها طبيعي أم لا.

المقترح الثالث: استبدال اللاعبين 

سيركز المجلس على ضرورة القيام باستبدال اللاعبين دون إهدار للوقت أو إضاعته مثلما يحدث حالياً ، حيث سيتم تخصيص مدة تقدر بثلاثين ثانية .

ووفقا للمقترح، فإن الاستبدال يكون من خلال خروج اللاعب من الملعب من أي نقطة يكون متواجدا بها على ان يدخل اللاعب البديل من منتصف الملعب في المكان المخصص لذلك ، بعكس ما هو معمول به حالياً حيث يتعين على اللاعب المستبدل ان يحضر من أي مكان في الملعب إلى موقع الاستبدال عند خط التماس ، و في بعض الحالات يتعمد المدرب استبدال اللاعب الذي يكون في أبعد نقطة في ملعب المباراة من أجل استبدالها بهدف إضاعة أكبر وقت ممكن من الوقت .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة