: آخر تحديث
جماهير النادي تفضل إسناد المهمة لغوتي

إدارة ريال مدريد تقرر إقالة لوبيتيغي .. والإعلان الرسمي خلال ساعات

4
5
4

تسارعت الأحداث في بيت نادي ريال مدريد الإسباني بسبب التفاعلات التي افرزتها الخسارة المفاجئة التي مني بها الفريق أمام ضيفه ليفانتي بنتيجة هدفين لهدف ضمن الجولة التاسعة من بطولة الدوري الإسباني ، وهي الخسارة الخامسة خلال الموسم الجاري تحت اشراف مدربه الجديد جولين لوبيتيغي.

ووفقا لما اوردته تقارير إعلامية، فإن رئيس النادي فلورنتينو بيريز يتجه لإتخاذ قرار بإقالة لوبيتيغي من منصبه الفني بسبب أزمة النتائج السلبية التي لاحقت الفريق خلال الفترة الأخيرة ، وعجزه عن إيجاد الوصفة المناسبة لمعالجتها قبل تفاقمها.

وبحسب ما كشفته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن جماهير ريال مدريد تترقب قرار الإقالة في غضون الساعات القادمة بعدما وقفت إدارة النادي على ضرورة القيام بتغيير على مستوى الجهاز الفني من اجل إحداث هزة نفسية تسمح للاعبين بتحقيق انطلاقة جديدة قبل فوات الآوان ، ودفعهم بالتركيز على مسابقة دوري أبطال أوروبا بعدما تبخرت آمالهم بالمنافسة على لقب الدوري المحلي هذا الموسم.

وتشير تقارير اعلامية عديدة إلى ان الأرجنتيني سانتياغو سولاري لاعب الفريق السابق والمدرب الحالي لفريق مدرسة كاستيا التابعة للنادي يتواجد في افضل رواق لخلافة لوبيتيغي في حال إقالته.

ويبدو ان استقرار مجلس إدارة النادي على اسم سولاري ، قد جاء تفادياً لإهدار المزيد من الوقت ، لأنه يعرف كواليس الفريق جيداً ، كما ان التعاقد معه لا يحتاج لأي إجراءات قانونية معقدة ، على اعتبار بأنه سيتم تصعيده لتدريب الفريق الأول.

و رغم ان اسم سولاري متداول بقوة في مختلف وسائل الإعلام الإسبانية ، إلا ان هناك قائمة من المدراء الفنيين مرشحة لتولي منصب رئاسة الجهاز الفني للفريق الأول خلال المرحلة القادمة، حيث ضمت القائمة خمسة اسماء إلى جانب إسم المدرب الأرجنتيني .

الجماهير تفضل غوتي

وبدورها، سارعت صحيفة "ماركا" الصادرة من العاصمة مدريد  إلى تنظيم رأي استطلاع لجماهير النادي حول المدرب الذي يرغبون بتوليه مهام الإشراف الفني للفريق خلفاً لجولين لوبيتيغي ، حيث عبروا عن رفضهم تولي الأرجنتيني سانتياغو سولاري الإشراف على الفريق ، مفضلين عليه الإسباني غوتي، والذي حصل على اعلى نسبة من الأصوات والبالغة 41%، و يعزى ذلك إلى اعتباره أحد ابناء النادي الحقيقيين الذين لم يغيروه رغم انه بقي اغلب فترات مسيرته الكروية لاعباً احتياطياً في الفريق . 

وجاء الإيطالي انطونيو كونتي في المركز الثاني ، تلاه سولاري ثم الدنماركي مايكل لاودروب وأخيراً  الفرنسي لوران بلان .

يشار الى أن سولاري لعب لصالح ريال مدريد خلال الفترة من عام 2000 وحتى عام 2005 ، حيث كان ضمن الفريق الذي احرز النجمة الأوروبية التاسعة في دوري أبطال أوروبا عام 2002 قبل ان يرحل عن صفوفه للعب في الدوري الإيطالي عبر بوابة نادي إنتر ميلان ، وفي عام 2016 اختارته إدارة ريال مدريد لتدريب فريق مدرسة النادي"كاستيا" .
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة