: آخر تحديث
خسرا أولى مبارياتهما في الموسم الجديد

بداية متعثرة للثنائي الإسباني إنييستا وتوريس في الدوري الياباني

7
9
7

سجل الثنائي الإسباني لاعب الوسط اندريس إنييستا والمهاجم فرناندو توريس بداية غير موفقة في تجربتيهما الجديدتين في الدوري الياباني بعدما خسرا أولى مبارياتهما في الموسم الجديد (2018-2019).

 وكان إنييستا قد غادر ناديه الأصلي "برشلونة" نهاية الموسم الماضي بعدما لعب لصفوفه منذ عام 2002 لينتقل مؤخراً الى نادي فيسل كوبي ، بينما رحل المهاجم فرناندو توريس عن ناديه الأصلي "أتلتيكو مدريد" وانضم لنادي ساغان توسو.
 
وخسر إنييستا مع فريقه الجديد المباراة الأولى في الدوري الياباني بنتيجة ثقيلة قوامها ثلاثة اهداف نظيفة امام نادي شونان بيلمار في مباراة شارك خلالها اللاعب الإسباني بديلاً في الدقيقة "58" من عمر المباراة، دون ان ينجح في تفادي الخسارة او حتى تقليص نتيجتها.
 
اما توريس فبدأ أيضاً تجربته من دكة الاحتياط قبل ان يتم إشراكه في شوط المباراة الثاني، حيث خسر هو الآخر مع فريقه لقاءهما الأول بهدف دون رد على يد نادي فيغالتا سنداي، رغم انه حصل على فرصتين ذهبيتين سانحتين للتسجيل، لكنه اهدرهما برعونة.
 
وتعتبر تجربة إنييستا في اليابان هي الأولى في مسيرته الكروية خارج إسبانيا، في حين ان الامر مختلف مع توريس الذي يمتلك في سيرته تجربة طويلة خارج بلاده ، بعدما لعب في الدوري الإنكليزي الممتاز لسنوات طويلة، بداية بمشواره مع نادي ليفربول الإنكليزي في الفترة من عام 2007 وحتى عام 2012 ، مروراً بإنتقاله لنادي تشيلسي لغاية عام 2014 قبل ان يعرج على الدوري الإيطالي للعب لموسم واحد مع نادي ميلان ثم يعود مجدداً لأتلتيكو مدريد حتى انتقاله إلى اليابان.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة