: آخر تحديث
على هامش نهائي دوري أبطال أوروبا وبحضور رئيس الــ(كاف)

كأس العالم 2026: لجنة ترشيح المغرب تقدم عرضاً أمام رؤساء الاتحادات الأوروبية

12
11
12

الرباط: على هامش نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي يجمع، السبت، بين فريقي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، على أرضية ملعب مجمع أولمبيسكي الوطني الرياضي، بالعاصمة الأوكرانية كييف، قدم فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رفقة لجنة دعم ترشيح المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026، عرضا مفصلاً حول ترشيح المملكة المغربية لاستضافة هذه البطولة العالمية، لرؤساء الاتحادات الكروية الأوروبية.

وأكد لقجع، وفق ما ذكر الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن "ترشيح المغرب لاستضافة مونديال 2026 ليس مغربياً، فقط بل أفريقيا"، مؤكداً أن بلاده "استجابت لجميع شروط دفتر التحملات التي يطلبها الاتحاد الدولي لكرة القدم".

في السياق ذاته، ألقى أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم كلمة أعرب من خلالها عن "أحقية القارة الأفريقية لاستضافة كأس العالم في دورة 2026"، مشيراً إلى أن "المغرب يتوفر على جميع الإمكانيات لإنجاح هذا العرس العالمي"، مبرزاً "أهمية تنظيم المغرب للمونديال للقارة الإفريقية ولشبابها".

وضم الوفد المغربي، إلى جانب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لمياء بوطالب كاتبة الدولة( وزيرة دولة)  لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، ورقية الدرهم كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة التجارة الخارجية، وشرفات أفيلال كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة الماء، والبطلة السابقة نزهة بيدوان.

يشار إلى أن المغرب يخوض منافسة قوية ضد ملف مكون من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، في سعيه استضافة هذا العرس الكروي العالمي بعد أربع محاولات لم تكلل بالنجاح، برسم دورات 1994 و1998 و2006 و2010.

ويعول المغرب على الوصول محطة 13 يونيو المقبل، حيث تصوت الاتحادات الوطنية على البلد (أو البلدان التي ستحظى) الذي سيحظى بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم 2026، وقد حشد ما يكفي من الأصوات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة