: آخر تحديث
على حساب نجم رادس التونسي

جمعية سلا المغربي يفوز بكأس أفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة

25
32
27

 لأول مرة في تاريخه، توج فريق جمعية سلا المغربي بلقب كأس أفريقيا للأندية البطلة في كرة السلة، بعد فوزه الأربعاء، في المباراة النهائية التي احتضنتها القاعة متعددة الاختصاصات برادس التونسية، على حساب نجم رادس التونسي، وذلك بحصة 77 مقابل 69.

وتأهل الفريق المغربي إلى المباراة النهائية بعد تغلبه على دو ليبولو الأنغولي، في الدور نصف النهائي، بحصة 97 مقابل 86، فيما تجاوز خصمه التونسي، مواطنه الاتحاد المنستيري بحصة 74 مقابل 69.
 
ويدين "القراصنة" لخبرة وحنكة المدرب سعيد البوزيدي الذي استطاع قراءة الخصم بشكل مكن من إعادة لاعبيه إلى أجواء اللقاء، خصوصاً بعد تقدم الفريق التونسي، مستضيف البطولة، في النتيجة خلال النصف الأول من المباراة.
 
وفاز الفريق التونسي بالربع الأول بحصة 25 مقابل 17، كما فاز بالربع الثاني بحصة 20 مقابل 17، منهياً بذلك الشوط الأول لفائدته بنتيجة 45 مقابل 34.
 
وعاد الفريق المغربي إلى أجواء التنافس بقوة، خلال الربع الثالث الذي أنهاه فائزاً بـ 24 مقابل 17، قبل أن يتوج عودته الموفقة، في الربع الأخير، بفوز عريض بنتيجة 19 مقابل 7، ليعلن فائزاً باللقاء والبطولة بنتيجة 77 مقابل 69، ليصير ثاني فريق مغربي يخطف اللقب الأفريقي بعد المغرب الفاسي سنة 1998.
 
وفضلاً عن فوز الفريق السلاوي بالكأس القارية، فاز لاعبه حكيم زويتة بجائزة أفضل لاعب في المسابقة، كما اختير نفس اللاعب إلى جانب زميله عبد الرحيم نجاح ضمن خماسي البطولة، إلى جانب التونسي عمر لعبادة من نجم رادس ، والجزائري محمد حرات من المجمع النفطي ،وإيفاريست شنغانيا من اتحاد المنستير؛ كما فاز لاعب الجمعية السلاوية الأميركي واين أٍرنولدس بأفضل مسجل للثلاثيات.
 
وسبق لفريق جمعية سلا أن وصل إلى دور النصف في ثلاث مناسبات، من دون أن يبلغ المباراة النهائية أو يفوز بكأسها، مكتفياً بالمركز الثالث خلال دورة 2016 بالقاهرة (مصر)، ودورة 2011 بسلا (المغرب)، ودورة 2010 بكوتونو (بنين ).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة