: آخر تحديث
غالبيتها كانت مع ريال مدريد

كريستيانو رونالدو يبصم على "الهاتريك الخمسين" في مسيرته الكروية

3
4
3

تعتبر الثلاثية التي سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو لصالح فريقه ريال مدريد في شباك نادي خيرونا ببطولة الدوري الإسباني، هي الهاتريك رقم 50 في مسيرته الكروية .

وكان رونالدو قد بصم على 49 هاتريكاً سجلها خلال مشواره مع المنتخب الوطني وناديي مانشستر يونايتد الإنكليزي و ريال مدريد الإسباني في مختلف المسابقات الرسمية .
 
وبحسب تقرير لصحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن رصيد رونالدو من "الهاتريك" يقتصر على ثلاثية يتيمة مع مانشستر يونايتد رغم انه لعب لصفوفه ستة مواسم في الفترة من عام 2003 وحتى عام 2009 ، حيث جاءت هذه الثلاثية على حساب نيوكاسل في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز ، بينما نجح في إحراز خمس ثلاثيات مع البرتغال ، فيما جاءت غالبية الثلاثيات والبالغ عددها 44 هاتريكاً  بقميص ريال مدريد منذ انتقاله لصفوفه في عام 2009.
 
وعلى صعيد البطولات ، فإن بطولة "الليغا"الإسبانية هي اكبر شاهد على "ثلاثيات" رونالدو الذي سجل 34 هاتريكاً، بينما سجل سبعة هاتريكات في دوري أبطال أوروبا جاءت جميعها مع ريال مدريد ، و أربعة هاتريكات مع منتخب بلاده في تصفيات  كأس العالم ، وهاتريكان في كأس ملك إسبانيا ، وهاتريك وحيد في كل من بطولة "البريميرليغ" الإنكليزية ، وكأس العالم للأندية وتصفيات كأس أمم أوروبا للمنتخبات.
 
وسجل رونالدو 50 هاتريكاً ضد 34 فريقاً، منها خمسة هاتريكات كاملة ضد إشبيلية الإسباني وثلاثة هاتريكات ضد أندية خيتافي و إسبانيول و سيلتا فيغو وأتلتيكو مدريد.
 
وبعد هاتريكه الخمسين ضد خيرونا، نجح رونالدو في توسيع الفارق الذي يفصله عن غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة بواقع (6) هاتريكات ، إذ أن "البرغوث" سجل في مشواره مع برشلونة والأرجنتين 44 هاتريكاً ، كان آخرها ضد منتخب الإكوادور في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا ، والتي بفضلها أنقذ منتخب بلاده من الإقصاء ، مؤمناً تواجده في النهائيات.
 
ومن اللافت للنظر أن غالبية الثلاثيات التي سجلها رونالدو ، قد جاءت ضد أندية ومنتخبات متواضعة ، بينما عجز عن تسجيل "هاتريك" ضد برشلونة في مواجهات "الكلاسيكو" ، في حين أن ميسي نجح في البصم على أكثر من هاتريك أمام منافسين من العيار الثقيل بمن فيهم ريال مدريد .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة