: آخر تحديث

قناة تونسية تلوح بعدم تغطية مباريات القدم بعد إعتداء على صحافيين

13
19
16

لوحت القناة الرسمية التونسية الاثنين بالتوقف عن بث مباريات الدوري المحلي لكرة القدم في حال عدم توفير الحماية اللازمة لأطقمها، وذلك غداة إصابة اثنين من الصحافيين العاملين معها اثر اعتداء من قبل مشجعين.

وتعرضت غرفة النقل المباشر التابعة للقناة الرسمية "الوطنية"، وهي الوحيدة التي تقوم بنقل مباريات الدوري المحلي، الى اعتداء من قبل مشجعين للنجم الساحلي، على هامش مباراته ضد النادي الافريقي في المرحلة الحادية والعشرين من البطولة المحلية، والتي أقيمت في مدينة سوسة.

وأفاد متحدث باسم "الوطنية" وكالة فرانس برس، ان غرفة النقل تضررت بشدة جراء الاعتداء الذي تسبب بإصابات طفيفة لدى اثنين من العاملين، موضحا ان المشجعين الذين كانوا يحتجون على التحكيم واحتساب هدف للنادي الافريقي في الشوط الثاني، قاموا برمي الغرفة بالحجارة.

وقالت القناة في بيان انه على اثر تعرض طاقمها الى الاعتداء، تواصلت مع وزارة الداخلية والاتحاد المحلي لكرة القدم ورئيس النجم الساحلي "لتدين هذه الاعتداءات التي أضحت متكررة على أبنائها وتجهيزاتها".

وأكدت القناة انها ستطلب من الاتحاد المحلي "دعوة جميع الأندية إلى ضرورة توفير الحماية اللازمة لكامل الفرق التلفزية في مختلف الاختصاصات للقيام بدورهم في تمكين مشاهديها من متابعة الأنشطة الرياضية"، وانه في حال "عدم ضمان السلامة فإنها ستضطر إلى عدم التحول مستقبلا للملاعب التي لا تتوفر على الحماية المطلوبة".

وشجبت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين "بشدة الاعتداء الذي طال فريق عمل التلفزة الوطنية الأولى"، داعية اتحاد الكرة "لاتخاذ الاجراءات الضرورية" ضد الأندية التي يقوم مشجعوها بـ "استهداف الصحفيين".

كما طالبت النقابة وزارة الداخلية بـ "تحمل واجباتها كاملة في توفير الحماية الضرورية للصحفيين في مواجهة الاعتداءات المكررة عليهم في الملاعب".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة