: آخر تحديث
في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز

محمد صلاح ينضم مبكراً لقائمة المهاجمين الأفضل في تاريخ ليفربول

7
8
7

 رغم أن الدولي المصري محمد صلاح لم يكمل موسمه الأول مع نادي ليفربول إلا انه نجح في ترك بصمته على نتائج الفريق في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز بفضل أدائه المتميز ومردوده التهديفي المرتفع.

وكان صلاح قد سجل 22 هدفاً حتى الجولة السابعة والعشرين من عمر البطولة، ليحتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد عن الهداف الإنكليزي هاري كين مهاجم نادي توتنهام هوتسبير.
 
وبفضل هذا الرصيد، اختير محمد صلاح ضمن قائمة أفضل 10 مهاجمين ممن لعبوا لنادي ليفربول منذ إطلاق نسخة الممتاز في موسم (1992-1993) ، حيث احتل المركز العاشر خلف أسماء الأساطير الهجومية التي دافعت عن قميص "الليفر" ممن لعبوا سنوات طويلة في "الآنفيلد رود" قبل أن يتمكنوا من تخليد أسمائهم على جنباته، وهي المكانة التي بلغها الهداف المصري في نصف موسم فقط مما جعل الجميع يرشحونه ليكون أفضل مهاجم في تاريخ النادي في حال استمر على ذات التوهج.
 
وانضم محمد صلاح إلى ليفربول الصيف الماضي قادماً إليه من نادي روما الإيطالي في واحدة من أغلى صفقات النادي الإنكليزي، ليقدم أفضل عروضه الفنية والتهديفية منذ بداية مشواره الكروي حيث شكل مع البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني أفضل ثلاثي هجومي في أوروبا، ضلعه الرئيسي هو محمد صلاح بأعلى رصيد تهديفي في مجمل الاستحقاقات الرسمية.
 
و بفضل تلك العروض، زادت فرص صلاح في نيل جائزة "الحذاء الذهبي" كأفضل هداف في بطولة الدوري الممتاز والدوريات الأوروبية لهذا الموسم، كما ارتفعت حظوظه في المنافسة على جائزة أفضل لاعب في مسابقة "البريميرليغ".
 
هذا ويتوسم عشاق ليفربول كثيراً في محمد صلاح ليقود "الليفر" لإنهاء حالة الصيام عن الألقاب والبطولات ، إذ انه لم يتوّج بأي لقب كبير منذ فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا في عام 2005 ، حيث زادت آمالهم في تحقيق مبتغاهم بعدما اقترب الفريق من العبور إلى الدور الربع النهائي  .
 
وحل محمد صلاح في المركز العاشر، بحسب تقييم لمجلة "فور فور تو" البريطانية ، فيما جاء الإنكليزي روبي فاولر في المركز الأول بعدما سجل 128 هدفاً في 266 مباراة، يليه الاورغوياني لويس سواريز الذي سجل 69 هدفاً خلال 110 مباريات منها 31 هدفاً في آخر مواسمه مع الفريق لينال جائزة "الحذاء الذهبي" و جائزة أفضل لاعب في الدوري ، فيما جاء ثالثاً الإسباني فرناندو توريس برصيد 65 هدفاً في 102 مباراة ، ثم رابعاً الإنكليزي مايكل أوين برصيد 118 هدفاً في 216 مباراة .
 
وفي المركز الخامس حل الأسطورة الويلزي إيان راش الذي سجل 45 هدفاً في 130 مباراة ، وجاء سادساً البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي سجل 33 هدفاً في 92 مباراة، فيما جاء سابعاً دانييل ستوريدج برصيد 48 هدفاً في 98 مباراة، ثم تاسعاً الهولندي ديرك كويت الذي سجل 51 هدفاً في 208 مباريات ، فعاشراً الإنكليزي إيميل هيسكي برصيد 39 هدفاً سجلها خلال 150 مباراة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة