: آخر تحديث
تمحور حول فترة الفراغ التي يمر بها الفريق

زيدان يعقد اجتماعاً مطولاً بلاعبي ريال مدريد بعد التعثر أمام سيلتا فيغو

7
4
3

 كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني، قد عقد اجتماعا مع لاعبيه دام لأكثر من نصف ساعة قبل بداية الحصة التدريبية ليوم أمس الثلاثاء .

وأوضحت الصحيفة أن الاجتماع تمحور حول فترة الفراغ التي يمر بها الفريق في أعقاب التعادل أمام مضيفه سيلتا فيغو بنتيجة هدفين لمثلهما في الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري الإسباني ، وقبلها خسارته لموقعة "الكلاسيكو" على أرضه أمام غريمه الكتالوني.
 
وأكدت الصحيفة أن الاجتماع كان هاماً لزيدان واللاعبين ، بدليل انه يعتبر أطول اجتماع عقده مع اللاعبين، منذ توليه الجهاز الفني للفريق قبل عامين في محاولة منه لإخراج أفراد الفريق من حالة الإحباط الشديدة التي تسود غرف ملابس اللاعبين. 
 
وبحسب ما أوردته الصحيفة، فإن زيدان فضل عدم تحميل المسؤولية لأي طرف ، مفضلا استخدام عبارة الجميع مسؤول عما يحدث للفريق، من أجل تفادي أي ردود فعل سلبية من اللاعبين ، رغم الأداء السلبي لعدد كبير منهم، وهو ما كان جلياً في مباراة ريال مدريد أمام سيلتا فيغو ، رغم أن نادي العاصمة كان متقدمًا في النتيجة حتى الرمق الأخير.
 
هذا وحاول زيدان استغلال الحالة النفسية السيئة للاعبين من اجل استفزازهم وتحفيزهم على تقديم مجهودات اكبر في المرحلة القادمة لتحسين وجه الفريق واستعادة بريقه، إذ قال لهم حرفياً :" أن عملاً مضنيًا ينتظرنا "، فكان ردهم إيجابياً معبرين عن استعدادهم لبلوغ أعلى مستوياتهم.
 
كما سعى زيدان إلى الاستماع للاعبين ، لتشخيص الوضع الذي يمر به الفريق ، وطرح المقترحات المناسبة للخروج من الأزمة في أسرع وقت ممكن قبل اقتراب موعد مباراة الفريق أمام باريس سان جيرمان في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
 
ويبدو أن رفض زيدان القيام بتعاقدات خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية حالياً ، يدخل ضمن خطته لرفع معنويات لاعبيه الذين يعتمد ويراهن عليهم لتحقيق إرتفاع في الأداء والنتائج ، لإنهاء الموسم بأفضل حصيلة ممكنة في محاولة منه لتكرار سيناريو موسم (2015-2016) عندما نجح مع ذات اللاعبين تقريباً في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بعدما ضاعت منه بطولتا كأس الملك والدوري الإسباني.
 
وفي موضوع ذي صلة، كشفت صحيفة "سبورت" الصادرة من إقليم كالتالونيا،  أن العلاقة بين رئيس النادي فلورنتينو بيريز ومدرب الفريق زين الدين زيدان ، قد أصبحت على صفيح ساخن وأن النتائج المتواضعة التي سجلها الفريق هذا الموسم ، قد أحدثت شرخًا بينهما قد يبدأ في الإتساع مستقبلاً، مما يجبر صانع القرار المدريدي على إقالة زيدان مثلما أقال قبله الإيطالي كارلو انشيلوتي .
 
ووفقًا لما كتبته الصحيفة، فإن النتائج الهزيلة التي سجلها الفريق المدريدي لم تكن السبب الوحيد في حدوث هذا الشرخ ، بل هناك أيضا خلاف قائم بين الرئيس والمدرب بخصوص تدعيم الفريق في فترة الانتقالات الشتوية الحالية ،  إذ يرفض الفني الفرنسي إجراء أي تعاقدات في وقت يعاني فيه الفريق ، وهو الأمر الذي لم يستطع رئيس النادي أن يتفهمه .
 
كما أشار التقرير عن تراجع زيدان عن إتفاقه المبدئي مع فلورنتينو بيريز، بشأن التعاقد مع الإسباني كيبا أريزابالاغا حارس أتلتيك بيلباو، الذي كان يتوقع أن ينضم إلى صفوف ريال مدريد في شهر يناير الجاري ، مع استمرار الاعتماد على الكوستاريكي كايلور نافاس كحارس أساسي للفريق ، قبل أن يفاجئ المدرب رئيس النادي برفضه التعاقد مع أي لاعب وتأجيل الحديث عن التعاقدات لغاية الصيف المقبل.
 
وامام هذه المعطيات التي لا تخدم زيدان، فإنه أصبحت للأخير فرصة واحدة للحفاظ على منصبه، من خلال إحراز لقبي كأس الملك ودوري أبطال أوروبا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة