: آخر تحديث
تقليعات الجماهير في نهائي كأس أوروبا

أفراح برتغالية في باريس وخيبة أمل فرنسية.. في صور

53
51
47

عمّت فرحة عارمة بين الجماهير البرتغالية التي احتشدت في مدرجات "ستاد دو فرانس" في ضاحية سان دوني الباريسية، بعد تتويج برازيليو أوروبا بلقب كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في تاريخهم.

وعانقت البرتغال المجد بعد طول انتظار وتوجت بلقبها الأول على الإطلاق وذلك بفوزها على فرنسا المضيفة 1-صفر بعد التمديد في المباراة النهائية لكأس أوروبا 2016.

وتدين البرتغال بتتويجها الغالي وبجعل فرنسا تتذوق المرارة نفسها التي تذوقها برازيليو أوروبا عام 2004 على أرضهم حين خسروا النهائي السابق الوحيد أمام اليونان (صفر-1)، الى مهاجم ليل الفرنسي البديل ايدر الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 109.

وخاضت البرتغال المباراة منذ الدقيقة 25 دون قائدها كريستيانو رونالدو الذي بكى طويلا وأبكى الجماهير البرتغالية، بسبب اضطراره إلى ترك رفاقه لكن هذه الدموع تحولت إلى فرح كبير بعد صافرة النهاية.

وحرم رفاق رونالدو، منتخب "الديوك" من رفع الكأس القارية للمرة الثالثة بعد عامي 1984 و2000، ودونوا اسم بلادهم في سجل الأبطال، حارمين مدرب البلد المضيف ديدييه ديشان من إحراز اللقب كمدرب بعد أن توج به كلاعب عام 2000.

وترصد "إيلاف" بالصور الأجواء في المباراة النهائية للبطولة القارية، حيث تنوعت الصور في أحداثها وشهدت فرحة الجماهير البرتغالية في وسط العاصمة الفرنسية باريس، فيما خاب أمل الجماهير الفرنسية بعد فشل "الديوك" في الحصول على اللقب في معقلهم.

شاهد الصور:

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة