: آخر تحديث

خماسية التكامل التنموي

3
3
1
مواضيع ذات صلة

تقوم  فكرة التكامل الخماسي للتنمية على الجمع بين :

( القطاع الخاص)  و ( القطاع العام ) و( الجامعات و المراكز البحثية ) و ( مؤسسات  التمويل )  و  (موسسات غير حكومية)  مثمتلة في : ً ( الاعلام والغرف التجارية و مجالس رجال الأعمال ).  

آخر ما وصل إليه البحث كان الجمع و الشراكة بين 

القطاعين العام والخاص  ما يعرف بمفهوم PPP.

و  قد سبق أن تناولت ورقات عدة دور هذين القطاعين  و أهمية الجمع  بينهم في خلق نمو و تنمية.  

لم يتم التطرق  لدور الجامعات و المراكز البحثية التي يجب أن تشارك في حل مشاكل المجتمع و الدولة.

فمشاريع  تخرج طلبة كلية الهندسة  لابد أن تتوجه 

لحل مشاكل ازدحام المرور  و علاج الثلوت  و مواد 

البناء المناسبة للبيئة  المحيطة لذلك  المجتمع و المدينة المحيطة بالجامعات و المراكز  العلمية.  

كما ان جزء  من الدراسات  يقود لتخفيض سعر المنتج . 

دور التمويل مهم  و عامل حاكم ،  من خلال التمويل 

البنكي و التمويل من خلال رأس المال الملائكي  مثل  أموال الزكاة و الأوقاف  بدون فوائد.  

كما ان  للغرف التجارية و مجالس الأعمال دور مهم جدا  في التعريف بأسواق العالم  من خلال المعارض و الندوات و المؤتمرات  و التواصل من خلال التعريف بالمنتجات  للأسواق  الخارجية.

نموذج التكامل الخماسي للتنمية ( خماسية التكامل التنموي)  هو أداة لصنع السياسات النمو الاقتصادي والتنمية الإقليمية و هو  نموذج تطوير الابتكار هو تطور نظرية تريليكس هيليكس  ( Triple Hylix ) 

التي نشأت في عام 1990. 

 يشير نموذج التطوير التكامل الخماسي  إلى مجموعة من التفاعلات بين الأوساط الأكاديمية والصناعة والزراعة  والخدمات والحكومات ،

والمؤسسات المالية و غير الحكومية مثل غرفة التجارة والاعلام  ، لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.. 

هذا الإطار النظّري , نموذج التطوير الخماسي ،

 يجمع : الجامعة و الصناعة & الزراعة & الخدمات 

و الحكومة  و البنوك و المؤسسات الغير حكومية متمثلة في الاعلام و الغرف التجارية  ، 

التطور  الاقتصادي القائم على المعرفة والتفاعلات بين الجامعات والصناعات والمصارف والحكومات والمؤسسات غير الحكومية. أدت إلى إنشاء مؤسسات وسيطة جديدة ، مثل نقل  التكنولوجيا  و المجمعات العلمية. 

النموذج الخامس شارك أيضا في تحويل كل مؤسسة وتكامل و تعاون بين  الدول و في الدولة الواحدة.

النموذج الخماسي  هو الابتكار ، على أساس التفاعل والتكامل بين العناصر الخمسة التالية وما يرتبط بها: 

1- الجامعات ومراكز البحوث المشاركة في البحوث الأساسية

 2 - الصناعة و  الزراعة  المنتجة للسلع التجارية و

 3 - الحكومات التي تنظم الأسواق و

 4- مؤسسة البنوك والتمويل

 5- وسائل الإعلام التي  تهتم بالإعلان وغرف التجارة ومجالس الأعمال  التي تعتني بالمعارض و اجتماعات العمل.

و الغرص هو ان تعمل  القطاعات الخمسة في شكل جماعي بدلا من العمل في جزر منعزلة ،

 ومع تزايد التفاعلات في هذا الإطار ، يتطور

كل مكون ليتبنى بعض الخصائص للمؤسسة الأخرى 

التي تنشأ بعد ذلك إلى المؤسسات الهجينة و التفاعلات الثنائية  بين الجامعة ، الصناعة والحكومة والبنوك و المؤسسات  غير الربحية. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي