: آخر تحديث

حول أرشفة تغريدات تويتر في الكونغرس

5
5
5

شغلت مكتبة الكونغرس الامريكي وسائل الاعلام في الأسابيع الماضية حينما اعلنت عن تغيير سياسة ارشفة محتويات موقع تويتر  التي اعتمدتها عام 2010، حيث ستبدأ المكتبة، منذ بداية عام 2018، بأرشفة التغريدات على اساس انتقائي دقيق كجزء من دورها التقليدي المتمثل بكونها وصي على التاريخ الأمريكي.

الاختيار هذه المرة سيكون للتغريدات ذات المحتوى الخبري القيّم فقط، او التي تتعلق بالانتخابات، او الاحداث الجسيمة، او السياسات العامة للبلدان، وذلك من اجل ارشفة ظهور وسائل التواصل الاجتماعي للاجيال في المستقبل كما اشار بيان صادر من المكتبة التاريخية العملاقة.

القصة بدأت حينما أعلنت تويتر  عام 2010 انها توصلت لاتفاق تاريخي مع مكتبة الكونغرس الامريكي ، من اجل القيام بارشفة جميع محتويات تويتر منذ ظهور الموقع وحتى عام 2010 ، في ارشيف مستقل قابل للبحث من اجل خلق مستودع رقمي للمعلومات الضخمة الخاصة بتغريدات هذه المنصة الضخمة.

لكن المشروع بعد سنوات قد تعثر، بسبب نقص البرمجيات المتاحة لهذه الارشفة، والميزانيات المحددة التي قيّدت المشروع ، فضلا عن التغييرات الاخيرة التي حصلت في تويتر والتي بموجبها سمحت تويتر بنشر تغريدات طويلة، ناهيك عن ان الارشفة ستكون للنص فقط وليس للصور او اللنكات او الفيديوات، وقد حدث هذا كله بعد ان قامت المكتبة بحفظ كل التغريدات سواء المهمة التي تعود لشخصيات سياسية او اقتصادية او وزراء ورؤساء دول او الاعتيادية “ التافهة “ التي ليس لها قيمة تذكر.

وخلال الايام الماضية اعلنت المكتب انها قد انشأت بالفعل ارشيفا خاصا لكنه غير قابل للبحث بصورة عملية ، بل ان البحث او  السؤال عن بعض التغريدات قد يتطلب اكثر من ٢٤ ساعة من اجل الوصول للجواب ! ، وهذا يعني استمرار وجود المشكلات المتعلقة بالموضوع ، كما اكدت المكتبة ان اصلاح هذه المشكلة يحتاج لبنية تحتية تتطلب الآف الخوادم ، وهو الامر الذي يتجاوز ميزانية مكتبة الكونغرس الحالية، لكن مع ذلك فان مكتبة الكونغرس قد اشارت الى انها قد انجزت مهامها ولا حاجة لجمع جميع التغريدات وفقا لسياستها الجديدة.

وعلى الرغم من نقد بعضهم  للاتفاق، بسبب مايعانيه تويتر حاليا  من مشكلات تراجعت على اثرها عائداته، الا انه بعمومه يُلقي الضوء على اهمية مواقع التواصل، بمنصاتها المختلفة، ومايُكتب فيها او يوضع من منشورات بحيث ادى ذلك لقيام مكتبة عالمية كمكتبة الكونغرس الامريكي والتي عمرها حوالي 201 سنة ان تبرم اتفاق مع منصة او موقع عمره الزمني 4 اعوام في لحظة عقد الاتفاق.

الاتفاق يعني ان المكتبة ستقوم بتخليد بعض التغريدات في مكتبتها لتسمح للأجيال القادمة الاطلاع عليها ومعرفة كيف كان هذا الجيل يفكر في القضايا التي مرت به، ويعرض مايدور في ذهنه من أفكار على هذه المنصة، وكيفية صياغته للعبارات والأفكار والاطروحات وكل مايدور في خلجاته ، كما سترى الأجيال اللاحقة كيف كانت تدور النقاشات على هذه المنصة بين المغردين وستعرف الفرق بين المجتمعات في طريقة تناولهم للمواضيع والنقاشات.

وفي هذا الجانب : علينا ان نضع في الاعتبار الجانب الأخلاقي في الموضوع لدرجة كبيرة، اذ سترى الأجيال القادمة كل التغريدات التي ساهمت في تأجيج الفتنة واثارة الطائفية وبث الكراهية خصوصا في عالمنا العربي والإسلامي في مرحلة الفتن التي مرت بها شعوب المنطقة وادت لمقتل الالاف من المواطنين الأبرياء .

 

باحث في مواقع التواصل الاجتماعي

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي