: آخر تحديث

من هي «الجاسوسة المسلمة» التي ستكرمها بريطانيا؟

5
6
5
مواضيع ذات صلة

محمد مراح 

تستعد بريطانيا لتكريم بطلة مسلمة كانت فيما مضى جاسوسة، ورغم اعتقالها وتعذيبها لأكثر من عشرة أشهر إلا أنها رفضت الإدلاء بأي معلومة.
هذه البطلة هي Noor Inayat Khan (نور عينيات خان)، والتي ذكرت صحيفة «Telegraph» البريطانية أن البنك المركزي البريطاني يتجه لطرح ورقة نقدية من فئة 50 جنيها إسترلينيا تحمل صورة هذه الشخصية النسائية المسلمة، والتي حظيت بتقدير كبير في تاريخ البلاد.


وقاد مجموعة من المؤرخين حملة تطالب بضرورة تكريم هذه البطلة المسلمة وتخليد ذكرها عبر وضوع صورتها في الورقة النقدية، وبدأت هذه الحملة التي لاقت تأييد المئات في اليوم الاول من إطلاقها، الناشطة زهرة الزيدي التي تلقت دعماً من المؤرخ والمقدم في مجموعةBBC دان سنو، وكذلك توم توغندهات رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني، الذي قال: «إن من شأن هذه الخطوة النقدية أن تحتقل بالراحلة سواء باعتبارها مسلمة أو امرأة أو بطلة أدت مهمتها بكل ذكاء».


وقالت زهرة زايدي: «نور عنايت خان كانت امرأة ملهمة، هي بريطانية، وجندية، وكاتبة مسلمة، ومؤيدة لاستقلال الهند، ومقاتلة ضد الفاشية وبطلة للجميع. لقد تبوأت هويات معقدة ولها صدى كبير في العالم الذي نعيش فيه اليوم».

عنايات ولدت في روسيا سنة 1914، من أب هندي، وأم أمريكية، وانتقلت في وقت لاحق إلى فرنسا، وفي عام 1940 غادرت إلى بريطانيا والتحقت بجيشها.
وبعدما قضت عنايات ثلاثة أعوام في بريطانيا تم إرسالها إلى فرنسا لتساعد في نقل المعلومات، وكانت أول امرأة تدير مهمة الاتصال اللاسلكي المخابراتية في ذلك الوقت.


وتمكن النازيون من اعتقال عنايات بسبب تعرضها لخيانة، وتقول بعض الروايات إنها تعرضت لتعذيب فظيع طيلة عشرة أشهر لكنها لم تدل بأي معلومات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد