: آخر تحديث

السعودية: جاهزون لأي مفاجآت في الحج

14
30
19

  منى - محمد الطفيل 

  وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باستضافة المعمّرة الإندونيسية مريم مرغاني محمد، البالغة من العمر 104 سنوات، مع مرافقيْها، ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين، تقديراً لحالها الصحية، التي تتطلّب العناية الفائقة والاهتمام اللازم.  

وتوجّهت الحاجة مريم محمد بالشكر والثناء إلى خادم الحرمين على هذه الاستضافة، وعلى ما حظيت به من عناية ورعاية، وتقديم التسهيلات والخدمات المميزة لها، مؤكدة أن هذا الاهتمام والرعاية هما تجسيد لمدى الاهتمام الذي توليه المملكة لضيوف الرحمن، وما توفّره من خدمات مميزة للحجاج والمعتمرين.

إلى ذلك، وفيما يقف حجاج بيت الله الحرام اليوم على صعيد منى في يوم التروية الذي يعتبر أول أيام الحج، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي في مؤتمر صحافي أمس، اكتمال الخطط المعدة لشؤون الحجاج لخدمة ما يزيد على مليوني حاج، وقال: «إن وزارة الداخلية السعودية تعمل بحزم لحسم أية مفاجآت طارئة أو محاولات تخريبية في الحج». ولفت التركي إلى قدوم مليون و734 ألف حاج من خارج المملكة، إضافة إلى قرابة 200 ألف حاج من داخل المملكة من مواطنين ومقيمين، مبرزاً الجهد الكبير على مداخل المشاعر المقدسة، ويستمر إلى اليوم العاشر من ذي الحجة لمنع أي مخالف لأنظمة الحج من الدخول إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية أنه تم إعادة أكثر من 400 ألف مخالف لأنظمة الحج لعدم حصولهم على تصاريح الحج. وأوضح اللواء التركي، أن نحو 50 في المئة من حجاج بيت الله الحرام قاموا بزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة.

وفي أعمال الحج يقضي الحجاج يوم التروية في منى، وهو أول أيام الحج، وسط منظومة خدماتية وأمنية عملت على تجهيزها السعودية طوال العام. واكتمل وصول ضيوف الرحمن إلى مكة المكرمة، حيث أدى أكثر من مليوني حاج الصلوات في المسجد الحرام أمس (الثلثاء)، قبل أن يتحركوا عبر الحافلات المخصصة لنقلهم اليوم إلى منى.

ويأتي ذلك، في ظل درجات حرارة مرتفعة مقارنة بالعام الماضي، جرى الاستعداد لها بترطيب الهواء عبر ضخ الرذاذ في المشاعر المقدسة، لمساعدتهم على أداء نسكهم وللحد من ضربات الشمس التي قد يتعرضون إليها. من جانبه، أكد مستشار وزير الحج حاتم قاضي، انتهاء المرحلة الأولى من خطة استقبال حجاج بيت الله الحرام عبر منافذ الدخول من مكة المكرمة والمدنية المنورة. وأشار إلى أن 19500 حافلة أقلت الحجاج من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة، فيما سيرت أكثر من 38 ألف رحلة برية عبر الحافلات لعملية نقل ضيوف الرحمن إلى مكة المكرمة، سجلت نسبة الأعطال فيها أقل من 0,5 في المئة قياساً بالعام الماضي. وأكد جاهزية المخيمات في مشعر عرفات لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، وأن جميع القطاعات العامة والخاصة تعمل على قدم وساق وبروح الفريق الواحد خدمةً لحجاج بيت الله الحرام. من جهته، كشف مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالأمن العام العقيد سامي الشويرخ، عن ضبط 96 مكتباً وهمياً حتى أول من أمس في مختلف مناطق المملكة، فيما بلغ عدد مخالفي أنظمة الحج الذين تمت إعادتهم على مداخل مكة المكرمة أكثر من 400 ألف شخص من مختلف الجنسيات، أما المركبات المخالفة التي أعيدت فبلغت 208 آلاف و236 مركبة.

وأضاف: «اتخذت الإجراءات بحق 1841 مخالفاً لأنظمة الحج من المقيمين داخل المملكة، وأحيلوا إلى النيابة العامة أو الجهات المعنية لتطبيق النظام بحقهم، فيما حُجزت 3296 مركبة على مداخل مكة المكرمة». بدوره، أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة مشعل الربيعان في المؤتمر الصحافي، عدم تسجيل أية حالة مصابة بمرض الكوليرا داخل المملكة، مشيراً إلى أنه تتم مناظرة جميع الحجاج في المنافذ الحدودية، للتأكد من سلامتهم من جميع الأمراض، وفي حال الاشتباه يُعزل الحاج، ويُعطى العلاج المناسب، حتى التأكد من سلامته وعدم نقل العدوى وبالتالي يعود لإكمال مناسكه.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد