: آخر تحديث
"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الخميس

جيش إلكتروني لمهاجمة المغرب وشن حرب شائعات قذرة ضده

4
3
2

تداولت الصحف الصادرة الخميس مجموعة من الأخبار، من بينها استعداد "بوليساريو" لشن حرب إلكترونية قذرة ضد المغرب، والكشف عن مقترح إسباني لنقل تجربة عزل إسرائيل للقدس إلى سبتة ومليلية، وتحميل حزب الاستقلال للحكومة مسؤولية فشل الحوار الاجتماعي، واستدعاء السفيرة المغربية أمينة بوعياش من السويد إلى الرباط.

إيلاف المغرب من الرباط: بتزامن مع لقاء جنيف الذي يجمع الأطراف المعنية بنزاع الصحراء، كشفت صحيفة " الأحداث المغربية"، أنه خلال النسخة الأخيرة للمهرجان الفني لتيفاريتي، المنظم من قبل قيادة جبهة البوليساريو ما بين 17 و18 نوفمبر الماضي بمعسكرات تندوف، (جنوب غرب الجزائر)، خص الانفصاليون دورات تدريبية لنشطائهم في تقنيات "بروباغاندا زعزعة الاستقرار" عبر وسائل التواصل الإلكتروني.

ومن خلال التفاصيل التي أوردتها الصحيفة نفسها، يتضح أن الهدف من وراء ذلك هو بث شائعات وأخبار مزيفة وصور مفبركة، للمس بمصداقية السلطات والمؤسسات الوطنية المغربية، وإظهارها للمنتظم العالمي في شكل النظام القمعي المستعمر لأراضي دولة أخرى، وبالتالي شحذ الهيئات والمنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان ضد المملكة، استدرارا لعطف رخيص ومجانيّ يصب في خدمة سكان المخيمات.

 أشرف على هذه التكوينات المشبوهة خبراء إسبان قدموا من مدينة برشلونة، بتنسيق وتعاون مع جامعة طهران، التي وضعت رهن إشارة الخبراء المذكورين وباقي النشطاء الخاضعين للتكوين دعما لوجستيكيا ضم موادّ إلكترونية وفيديوهات وهواتف محمولة ذكية، ومواد تقنية أخرى ترفع من صبيب الإنترنت بطريقة آلية، بالإضافة إلى دعم مالي من جمعية ايرلندية ساهمت في أشغال هذا المهرجان.
 
الهدف الآخر من التكوين، حسب المنظمين، هو  تعبئة شباب آخرين يتحدرون من باقي مدن الصحراء المغربية، لتشكيل قاطرة للدعوة إلى تنظيم احتجاجات وتظاهرات في الشوارع والفضاءات العامة، مصحوبة بأعمال استفزازية ضد رجال الأمن، مع رصد دقيق من قبل الجيش الالكتروني  المدرب في هذا التكوين على توثيق كل التحركات الأمنية، وبث الفيديوهات بشكل متسارع على الإنترنت، وذلك لإظهار التدخلات الأمنية في شكل فظاعات قمعية يعاني منها سكان هذه المدن بشكل يومي.
 
مقترح إسباني لنقل تجربة عزل إسرائيل للقدس إلى سبتة ومليلية
 
أفادت صحيفة "المساء" أن اليمين المتطرف الإسباني تقدم بمقترح لنقل تجربة إسرائيل مع القدس وبناء جدار إسمنتي حول مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين (شمال المملكة) لعزلهما عن المغاربة، فيما قدمت الحكومة الإسبانية تفاصيل مشروع حكومي لتعزيز مراقبة المدينتين المحتلتين وإزالة الشفرات الحادة. 
 
وأضافت الصحيفة أن حزب فوكس اليميني المتطرف، الذي فاز بمقاعد في الانتخابات الإسبانية الإقليمية لأول مرة منذ عقود، اقترح بناء جدار إسمنتي حول المدينتين المغربيتين المحتلتين يشبه ما قامت به إسرائيل في مدينة القدس المحتلة.
 
وفي أول رد فعل له، توضح الصحيفة، سارع رئيس بلدية مليلية خوان خوسيه أمبرودا، إلى رفض اقتراح فوكس ببناء جدار في المدينتين المحتلتين لاحتواء الهجرة، واقترح على الحكومة الإسبانية "اتصالات دائمة" مع المغرب، للرد على الهجرة غير الشرعية.
 
وقال رئيس المدينة المحتلة في مؤتمر صحفي:" لا، ليس  الحل جدار اسمنتي مثل ذلك الذي نراه في إسرائيل في القدس، لفصل إسرائيل وفلسطين".
 
حزب الاستقلال يحمل الحكومة مسؤولية فشل الحوار الاجتماعي
 
حمل حزب الاستقلال المعارض الحكومة المغربية مسؤولية فشل الحوار الاجتماعي، مشيرا إلى أنها مصممة على إفراغ الحوار من غايته التفاوضية ومضمونه التعاقدي.
 
جاء ذلك في بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال نشرته صحيفة "العلم"، تضمن نقدا قويا لأداء الحكومة في تعاطيها مع هذا الحوار الذي " حولته إلى لقاءات عديمة الجدوى والفائدة".
 
وأشارت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال إلى  أن ذلك ستكون له كلفته على الاستقرار  والسلم  الاجتماعيين بالمملكة، أمام تحديات غلاء المعيشة التي تخنق الأسر  المغربية الفقيرة والوسطى.
 
وعبرت اللجنة التنفيذية للحزب أيضا عن مساندتها الكاملة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بعد موقفه الرافض للعرض الحكومي، الذي وصفته بأنه يبقى من دون حاجيات وتطلعات الشغيلة، "والذي يكشف عن لا إرادية الحكومة، وعن تعصبها في التفاعل مع مطالب المواطنات والمواطنين لمواجهة التدهور المتفاقم للقدرة الشرائية".
 
أمينة بوعياش على خطى لطيفة أخرباش
 
كتبت صحيفة "أخبار اليوم" انه بعدما استدعيت لطيفة أخرباش من سفارة المغرب بتونس، لتعزيز رئاسة الهيئة العليا للاتصال المسموع والمرئي، باتت الحقوقية أمينة بوعياش، قريبة من استدعاء مماثل.

وقالت مصادر مطلعة إن سفيرة المغرب في السويد الحالية ستعوض إدريس اليزمي على رأس المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأوضحت المصادر نفسها أن بوعياش حلت بالفعل بالمغرب قادمة من ستوكهولم، من دون أن يتأكد موعد استقبالها وتعيينها من لدن الملك محمد السادس.

وأكدت المصادر ذاتها أن الرجل القوي في مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، عبد الله بوصوف، يقترب إلى تعيينه رئيسا لمجلس الجالية، بعدما ظل يسيره عدة سنوات كأمين عام.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار