: آخر تحديث
احتجاجات مكثفة لليوم الثالث في عدد من المدن المغربية 

وفاة تلميذ في حادث سير بمكناس اثناء مشاركته في احتجاج ضد التوقيت الجديد

3
2
1
مواضيع ذات صلة

الرباط: شهدت مدينة مكناس المغربية (وسط) احتجاجات عارمة اليوم الجمعة، شارك فيها تلاميذ ضد قرار الحكومة ترسيم التوقيت الصيفي طيلة السنة، حيث توفي تلميذ يبلغ من العمر 13 سنة، في حادث سير على هامش مشاركته في الاحتجاجات.

وقالت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمكناس، في بيان تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، إن التلميذ زهير الوكيلي المولود في 17اغسطس 2005، والذي كان يتابع دراسته بالسنة الأولى من التعليم الإعدادي بثانوية ابن رشد ، نقل إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس، إثر تعرضه لحادث سير، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

ولم تشر مديرية التعليم في بيانها إلى سياق الحادث الذي أدى إلى وفاة التلميذ المذكور، غير أن مواقع إخبارية محلية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا في تدوينات غاضبة أن الحادي جرى بموازاة مشاركة التلميذ في احتجاجات ضد الساعة الإضافية.

وتعيش مجموعة من المدن المغربية لليوم الثالث على التوالي، احتجاجات مكثفة لتلاميذ المؤسسات التعليمية الغاضبين من قرار الحكومة تمديد التوقيت الصيفي طيلة أيام السنة، حيث طالبوا في شعارات قوية بإسقاط القرار الحكومي.

وتأتي هذه الاحتجاجات لتؤكد المواقف التي عبرت عنها مجموعة من الفعاليات والأسر المغربية، كما حمل نشطاء مسؤولية وفاة التلميذ للحكومة وطالبوها بالتراجع الفوري عن قرار ترسيم الساعة الإضافية، وحذورها من الاستخفاف الاحتجاجات التلاميذ التي تتوسع رقعتها يوما بعد آخر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار