: آخر تحديث
الشيخة حصة الصباح تعلن مبادرة لدعم التعاون العربي - الإفريقي

منتدى ميدايز بطنجة يكرم رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب

2
2
1

طنجة: أعلنت الشيخة حصة سعد عبد الله السالم الصباح، رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب ورئيسة الاتحاد العربي - الإفريقي لنساء الأعمال، اليوم في طنجة عن مبادرة جيدة لتعزيز التعاون الاقتصادي العربي - الإفريقي.

وأشارت الشيخة حصة إلى أن المكتب التنفيذي لمجلس سيدات الأعمال العرب يستعد حاليا لجولة جديدة في منطقة غرب إفريقيا، والتي ستقود خلالها وفدا كبير من عضوات الجمعية العمومية للمجلس إلى مالي والسنغال والغابون قبل منتصف العام المقبل. 

وأوضحت الشيخة حصة، خلال إحدى جلسات منتدى ميدايز 2018 لدول الجنوب بطنجة حول ريادة الأعمال النسائية في العالم العربي والإفريقي، أن هدف هذه الزيارات هو توسيع الاتحاد العربي الإفريقي لنساء الأعمال، الذي بادرت إلى تأسيسه وتترأسه منذ سنة 2013 عبر الانفتاح على عضوات جدد من هذه الدول، وما سيترتب عن ذلك من زيادة فرص التجارة البينية بين الأعضاء وفتح أسواق جديدة أمام سيدات الأعمال الإفريقيات والعربيات على حد سواء.

وتوج منتدى ميدايز هذه السنة الشيخة حصة الصباح ضيفة شرف الدورة، كما منحها جائزة الريادة مكافأة لها على ما تقوم به من أعمال من أجل النهوض بالأوضاع الاقتصادية للنساء العربيات والإفريقيات.

وشددت الشيخة حصة على أهمية تطوير علاقات التعاون العربي - الإفريقي، مبرزة الإرث التاريخي العريق للعلاقات العربية - الإفريقية والمتوارث جيلا بعد جيل منذ قرون، مشيرة إلى العديد من المحطات التاريخية الكبرى لهذه العلاقات، ومنها على الخصوص الهجرة الأولى لأتباع الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عند بزوغ الإسلام، والتي كانت إلى الحبشة في أرض إفريقيا.

وأوضحت الشيخة حصة أن التجارة بين الدول الإفريقية والمنطقة العربية عرفت توسعا كبيرا في السنوات الأخيرة، إذ أصبحت صادرات إفريقيا للمنطقة العربية تمثل 6.5 في المائة من إجمالي صادراتها للعالم، وأصبحت الأسواق الإفريقية بدورها تستقطب 5.3 في المائة من صادرات المنطقة العربية. وأضافت أن هذه المؤشرات "تبشر بالخير" داعية إلى المزيد من التمكين التجاري للطرفين وإتاحة الفرص لإطلاق عنان نساء ورجال الأعمال الأفارقة من أجل تحقيق حياة مجتمعية أفضل في البلدان العربية والإفريقية.



عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار