: آخر تحديث

القضاء المغربي يبرئ شبانا من "إهانة العلم الوطني" لرفعهم أعلاما اسبانية

4
5
4
مواضيع ذات صلة

الرباط: برأت المحكمة الابتدائية بأكادير (جنوب المغرب) الاثنين أربعة شبان كانوا ملاحقين بتهمة "إهانة العلم الوطني" لرفعهم أعلاما اسبانية أثناء تشجيع فريق الكرة المحلي، بحسب ما أفاد محاميهم مصطفى أوعجين وكالة فرانس برس.

وأوقف الشبان الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و22 سنة، بعدما رفعوا أعلاما اسبانية أثناء مباراة خاضها فريق حسنية أكادير لكرة القدم في أكتوبر. ووجهت إليهم تهمة "إهانة العلم الوطني"، حيث لوحق أحدهم في حالة اعتقال والآخرون في حالة سراح.

وقال أوعجين إن هذا الحكم "عادل ومنصف"، معتبرا أن رفع علم أجنبي في ملعب لكرة القدم "لا يمثل إهانة للعلم الوطني".

ويحاكم 19 شاباً آخر، تتراوح أعمارهم بين 14 و23 سنة، في مدينة تطوان (شمال) بالتهمة نفسها بعد أن رفعوا العلم الاسباني وشعارات مؤيدة للهجرة مثل "عاشت اسبانيا" أثناء مباراة لكرة القدم جرت أواخر سبتمبر.

كما وجهت إليهم تهم "تخريب ممتلكات عمومية وخاصة" أثناء "تظاهرة غير مرخصة"، في سياق احتجاجات شهدتها المدينة بعد تلك المباراة، على خلفية حادث مقتل الطالبة حياة بلقاسم (22 سنة) في حادث إطلاق نار على قارب للهجرة غير النظامية.

وحكمت المحكمة الابتدائية بتطوان الأسبوع المنصرم على مدون بالسجن سنتين مع النفاذ، كان يلاحق في الملف نفسه بتهم "التحريض على العصيان المدني" و"إهانة علم المملكة" و"نشر الكراهية".

ويعاقب القانون المغربي على إهانة العلم الوطني بالسجن ما بين 6 أشهر إلى 3 سنوات، وقد تصل العقوبة إلى 5 سنوات سجنا إذا ارتكبت في حالة "اجتماع أو تجمع".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار