: آخر تحديث
جرى اقتياده إلى مركز للشرطة في وسط موسكو

إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن

11
17
9

أوقف زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني الاثنين لدى خروجه من السجن، بعد قضاء عقوبة لثلاثين يومًا، بتهمة التظاهر بدون ترخيص، على ما أفادت المتحدثة باسمه.

إيلاف من موسكو: كتبت كيرا يارميش على تويتر أن "أليكسي نافالني أوقف خارج مركز الاعتقال"، مشيرة إلى أنه اقتيد إلى مركز للشرطة في وسط موسكو.

وأشارت يارميش إلى أن نافالني اتُهم بانتهاك قانون آخر يتعلق بالتظاهر، ويواجه عقوبة بالسجن ما يصل إلى 20 يومًا، مضيفة إنه سيمثل أمام المحكمة في وقت لاحق الإثنين.

معارض شرس لقانون التقاعد
قضى نافالني عقوبة بالحبس شهرًا بتهمة تنظيم تظاهرة في 28 يناير في انتهاك لقوانين روسيا الصارمة، التي تحظر تنظيم أنشطة عامة من دون الحصول على ترخيص من سلطات المدينة.

واتهم نافالني السلطات بإيداعه السجن لمنعه من تنظيم تظاهرة في 9 سبتمبر احتجاجًا على خطة للحكومة لرفع سن التقاعد جاءت بالتزامن مع انتخابات محلية. وتظاهر آلاف الروس في أنحاء البلاد، واعتقلت الشرطة 150 شخصًا منهم.

انتقد هذا السياسي المعارض إصلاح قانون التقاعد، الذي تسبب بغضب شعبي نادر من نوعه في روسيا، وتراجع نسبة التأييد للرئيس فلاديمير بوتين.

شعبية شبابية
وكان نافالني قد نظّم تظاهرات كبرى في روسيا في السنوات القليلة الماضية. وخطابه الذي يركز على مكافحة الفساد يلقى شعبية بشكل خاص لدى الشباب، الذين يتابعون قنواته الالكترونية ومدوناته.

كما مُنع من الترشح للانتخابات الرئاسية في مارس، وقضى عقوبة بالحبس شهرًا في يونيو، عقب تنظيم تظاهرات قبيل الولاية الرابعة لبوتين في مايو. أطلق سراحه من السجن يوم انطلاق مباريات كأس العالم في كرة القدم في روسيا.

وواجه هذا الجامعي، الذي درس في جامعة ييل الأميركية، عددًا من الاتهامات، منذ أن أصبح الشخصية المعارضة الرئيسة في روسيا، وقاد حملة معارضة لحكم بوتين في تظاهرات حاشدة في 2011 و2012.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار