: آخر تحديث
المحكمة ترفض من جديد تمتيعها بالافراج الموقت 

ارجاء البت في قضية عارضة أزياء تسببت في مقتل طفلين بمراكش 

9
4
4

مراكش: قررت المحكمة الإبتدائية بمراكش (جنوب)، صباح اليوم (الثلاثاء)، تأجيل البت في قضية عارضة الأزياء المغربية  المتورطة في قتل طفلين بعد أن دهستهما بسيارتها قبل أسبوع، إلى غاية الثلاثاء المقبل .

و رفضت المحكمة من جديد الملتمس الذي تقدم به دفاع المتهمة « ن,إ » بالسراح الموقت، وهو نفس الملتمس الذي سبق لهيئة المحكمة أن رفضته في وقت سابق، حيث تم إيداع عارضة الأزياء المقيمة بدولة الإمارات العربية سجن الأوداية بمراكش. 

وتواجه المسؤولة عن الحادث الذي أودى بحياة طفلين مشردين، السبت قبل الماضي، وهي مغربية مقيمة بدولة الإمارات تشتغل عارضة أزياء، تهمًا تتعلق بـ » القتل غير العمد و السرعة المفرطة و القيادة تحت تأثير السكر البين وعدم المناورة ». 

وسبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، في بيان أصدرته عقب الحادث، أن أعلنت أنها سجلت بحزن شديد مصرع طفيلن يفترض أن توفر لهما العناية الإجتماعية ومأوى عوض حالة التشرد التي يعيشانها، مطالبة بتوفير الحماية و الرعاية الإجتماعية للفئات الهشة، خصوصا فئة الأطفال من دون مأوى وتوفير سبل العيش الكريم والرعاية الصحية و التمدرس، بدل تركهم في الشارع عرضة لمثل تلك الحوادث والإغتصابات والتشرد والإدمان. 

وكانت المعنية بالأمر « ن.إ » تقود سيارة رباعية الدفع من نوع « رونج روفر »، رفقة صديقتها في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، حيث فقدت السيطرة على المقود، بسبب تأثير الكحول، مما تسبب في ارتكابها لحادثة أدت إلى مصرع طفلين في الحين كانا يغطان في النوم على رصيف شارع مولاي عبد الله بمقاطعة جليز.  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار