: آخر تحديث
صادق على 52 تعيينا في مناصب سامية وعلى قانونين و14 اتفاقية

مخطط اللاتمركز الإداري على جدول أعمال مجلس وزاري ترأسه عاهل المغرب

9
9
10
مواضيع ذات صلة

الرباط: صادق مجلس وزاري ترأسه العاهل المغربي الملك محمد السادس الاثنين بالرباط على تعينات جديدة في 52 منصبا ساميا، ومشروعي قانون، و14 اتفاقية دولية والوثائق ومشاريع القوانين المتعلقة بهذه الاتفاقيات.

وأشار بيان للأمانة العامة للحكومة إلى أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، قدم خلال اجتماع المجلس عرضا حول الاختيارات الاستراتيجية لسياسة الدولة في مجال اللاتمركز الإداري، فيما قدم عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية عرضا حول التدابير العملية المزمع اتخاذها لبلورة التوجهات والاختيارات المذكورة.

وتجدر الإشارة إلى أن العاهل المغربي وجه في خطاب الجلوس نهاية يونيو الماضي ب"إصدار ميثاق اللاتمركز الإداري، داخل أجل لا يتعدى نهاية شهر أكتوبر المقبل، بما يتيح للمسؤولين المحليين، اتخاذ القرارات، وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، في انسجام وتكامل مع الجهوية المتقدمة".

كما تمت المصادقة خلال اجتماع المجلس الإداري على مشروعي قانون، تعلق الأول بمشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتعلق الثاني بمشروع قانون الخدمة العسكرية.

وأضاف البيان أن المجلس الوزاري صادق أيضا على 14 اتفاقية دولية، من بينها اتفاقيتين متعددتي الأطراف، وتتعلق الأولى باتفاقية حضر استيراد النفايات الخطرة إلى إفريقيا ومراقبة ، وإدارة تحركها عبر الحدود الإفريقية، المعتمدة في باماكو يوم 30 يوينو 1991. أما الثانية فتتعلق بوثائق الاتحاد البريدي العالمي والقرارات التي اتخذها مؤتمره 25 المنعقد بالدوحة سنة 2012.

وفيما يخض باقي الاتفاقيات وعددها 12، فيشير البيان إلى أنها تعلقت  باتفاقيات ثنائية مع دول صديقة، من بينها 6 اتفاقيات تعاون مع الكونغو شملت مجالات تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي، و تشجيع وحماية الاستثمارات، والصيد البحري وتربية الأسماك، و الزراعة وتربية المواشي، والطاقة، والنقل واللوجستيك. واتفاقيتين بين المغرب ومالي، الأولى  بشأن النقل الدولي عبر الطرق للمسافرين والبضائع ، والثانية بشأن الاعتراف المتبادل  برخصة السياقة بين المغرب ومالي. واتفاقيتين بين المغرب وأذربيجان، همت الأولى تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي، وتعلقت الثانية بالأمن ومكافحة الجريمة. إضافة إلى اتفاق للتعاون في مجال التكوين المهني والتأطير في المجال الفلاحي والصيد البحري والتنمية القروية بين المغرب ونيجيريا، واتفاق بشأن الخدمات الجوية بين المغرب وبناما.

52 في مناصب سامية

وأضاف البيان أن المجلس صادق، باقتراح من رئيس الحكومة وبمبادرة من الوزراء، على تعيينات في 52 منصب سامي، من بينهم 36 واليا وعاملا (محافظون) بالإدارات الترابية والإدارة المركزية لوزارة الداخلية، و14 سفيرا، ومديرة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، ورئيسا للهيئة الوطنية لضبط الكهرباء. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار