: آخر تحديث
"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الثلاثاء

عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية

7
3
6

تبدأ "إيلاف المغرب" جولتها عبر الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء، بصحيفة "المساء" التي تساءلت في عنوان خبري لها بصفحتها الأولى: "هل توقف عقوبات أميركا حصول المغرب على صواريخ متطورة من روسيا؟".

إيلاف من الرباط: أوردت الصحيفة، نقلًا عن موقع متخصص في صفقات التسلح الدولية، أنه تم الكشف عن وجود مفاوضات بين المغرب وروسيا للحصول على المنظومة الصاروخية الروسية المتطورة "إس 400"، في الوقت الذي باتت فيه العقوبات الأميركية على روسيا تهدد إكمال هذه الصفقات عبر النظام المالي الأميركي وبعملة الدولار.

مما ورد في الجريدة نفسها، أن الوكالة الروسية لتسويق المنتجات الحربية، كشفت أن المغرب أبدى اهتمامًا باقتناء المنظومة، التي تبلغ قيمة البطارية الواحدة منها 500 مليون دولار، ضمن قائمة من الدول العربية بلغ عددها 23 بلدًا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

استنتجت "المساء" أن بيع روسيا منظومتها الصاروخية بات مهددًا بسبب العقوبات الأميركية المفروضة، بعدما مرر مجلس الشيوخ الأميركي في الشهر الماضي مشروع قانون يلوح بالعقوبات ضد الهند وفيتنام وأندونيسيا بموجب قانون مكافحة الأعداء الأميركيين، وفرض عقوبات ثانوية على الدول التي تدير أعمالًا "مهمة" مع روسيا.

اعتقال انفصالي
ونشرت صحيفة "الأحداث المغربية" خبرًا رئيسًا على صدر صفحتها الأولى، تحت عنوان بارز: "اعتقال منسق الشغب الانفصالي بالمغرب".

في تفاصيل الخبر فإن مصالح الأمن في المملكة وضعت يدها أخيرًا على صيد ثمين. إذ يتعلق الأمر بأحد دعاة انفصال الصحراء عن المغرب، وكان قد شارك في أحداث مخيم أكديم أزيك في مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء المغربية، ثم فر هاربًا بعد ارتكابه جريمة قتل، وانتقل إلى مخيمات جبهة البوليساريو في تيندوف بالجزائر.

استنادًا إلى الخبر نفسه، فإن التحقيقات كشفت أن المتهم ولج إلى التراب الوطني، عبر الحدود المغربية - الجزائرية بصفة غير شرعية، حيث تم ضبطه من طرف المصالح الحدودية بمعية 25 شخصًا آخرين، واستطاع الإفلات بعد إدلائه بهوية مزورة.

أضافت الصحيفة أنه عند وصوله إلى مدينة وجدة (شرق المغرب)، استقل حافلة لنقل المسافرين في اتجاه مدينة الدار البيضاء، ومنها إلى مدينة مراكش، التي حل بها يوم الثالث من أغسطس ضيفًا عند أخته من أمه، واستقر عندها إلى غاية يوم إيقافه.

وحسب الجريدة عينها، فإن المتهم متورط في العديد من القضايا، منها استقطاب شباب المناطق الجنوبية بالمملكة، مقابل إغراءات مالية لتعبئتهم ضد الوحدة الترابية للمغرب.

وكان المتهم قد شغل بعض المناصب ضمن جبهة البوليساريو بالجزائر، وبموجبها رافق اللجان الوافدة على الجزائر من جنوب المغرب، من انفصاليي الداخل، لزيارة مخيمات تيندوف.

سيدات أعمال مغربيات في الواجهة
في سياق آخر، ذكرت يومية "أخبار اليوم" أن سيدات أعمال مغربيات مقربات من دوائر القرار السياسي، حصلن على مراتب متقدمة في قائمة أكثر 50 سيدة أفريقية تأثيرًا في القارة السمراء.

في التفاصيل التي أوردتها الصحيفة، فإن اللائحة التي اعتمدتها المؤسستان الإعلاميتان "أفريكا ريبورت" و"جون أفريك"، إلى جانب منتدى الرؤساء التنفيذيين الأفارقة، كشفت أن غالبية الأسماء المغربية لها ارتباط بعائلات مؤثرة سياسيًا.

تبعًا للمصدر نفسه، فقد جاءت سلوى أخنوش، عقيلة وزير الفلاحة والصيد البحري، ورجل الأعمال، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، في مقدمة سيدات الأعمال المغربيات، بتوافرها على 50 في المائة من "موروكو مول"، أحد أكبر المراكز التجارية في أفريقيا.

أما مريم بنصالح شقرون، المتربعة على عرش المياه المعدنية فقد حلت هي الاسم الثاني في اللائحة، وقدمت على أنها تغير الكثير من القبعات، فتارة هي طيارة ولاعبة غولف وسيدات أعمال، فيما حلت نادية الفاسي الفهري، ثالثة، وهي الرئيسة التنفيذية لشركة "إينوي"، وتنتمي إلى عائلة الفاسي الفهري ذات الارتباط الوثيق بمجال السياسة.

في الصف الرابع، برز اسم سعيدة العمراني، نائبة الرئيس التنفيذي لهولدينغ "سفاري"، المؤسسة من لدن والدها كريم العمراني، الذي شغل منصب رئيس الحكومة المغربية ثلاث مرات في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار