: آخر تحديث
هاجمت التحكم وطالبت زعيمها بالعودة

شبيبة" العدالة والتنمية" المغربي ترفع شعارات مناوئة لقرار إعفاء ابن كيران

7
7
8

الرباط: خصصت شبيبة حزب العدالة والتنمية المغربي استقبالا حارا لزعيم الحزب وأمينه العام السابق، عبد الإله ابن كيران، في الجلسة العامة لمؤتمرها الوطني السادس التي احتضنتها القاعة المغطاة بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وردد شباب الحزب الذي يقود التحالف الحكومي بالبلاد، شعارات منددة بقرار إعفاء ابن كيران من تشكيل الحكومة، بعد ستة أشهر عسيرة من المفاوضات، لم يتمكن فيها من جمع الغالبية المطلوبة، وهتفوا «التحكم يا جبان ابن كيران لا يهان»، وذلك تعبيرا منهم عن رفضهم لقرار إعفاء أمينهم العام السابق من تشكيل الحكومة.

كما ردد شباب حزب العدالة والتنمية بالتزامن مع دخول ابن كيران القاعة، شعار «الشعب يريد ابن كيران من جديد»، الأمر الذي يمثل إصرارا منهم على التمسك بزعيمهم، حتى بعدما طوى المؤتمر الوطني الثامن للحزب، صفحة قيادته برفض تمكينه من ولاية ثالثة على رأس الحزب.كما صدحت حناجر شباب الحزب بشعار: «لا تراجع لا استسلام ابن كيران إلى الأمام»، و«الشعب يريد إسقاط التحكم»، وذلك في محاولة منهم لدفع إبن كيران للعودة الى الساحة السياسية، وعدم التراجع والاستسلام، والتي دامت لدقائق. 

وبدا ابن كيران مزهوا باحتفاء شباب الحزب بحضوره أمام أعضاء الأمانة العامة للحزب، بقيادة سعد الدين العثماني، وعدد من الوزراء الذين تصدوا لمطلب تمكينه من الولاية الثالثة. وقال في تصريح صحافي لدى وصوله الى مكان انعقاد الجلسة العامة، إن حضوره عادي ويعرف أنه تقاعد من قيادة الحزب في حين لم يحسم في قرار اعتزال العمل السياسي.

ورفض ابن كيران الخوض في مسألة تكريمه الذي أعلنته الشبيبة وأمانة الحرب، قبل أن يتراجعا عنه، بعدما اصطدما برفضه لهذا التكريم، وهو الأمر الذي كانت «إيلاف المغرب» سباقة لنشره نقلا عن مصادر قريبة من ابن كيران.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار