: آخر تحديث
على خطى سنغور وضيوف

الرئيس السنغالي ماكي صال يشارك في منتدى أصيلة الـ 40

6
7
7

يشارك الرئيس السنغالي ماكي صال في فعالية منتدى أصيلة الدولي الـ 40 الذي ينظم تحت الرئاسة الشرفية للعاهل المغربي الملك محمد السادس بين 29 يونيو الجاري و22 يوليو المقبل. 

إيلاف من الرباط: سيلقي الرئيس صال مداخلة في ندوة أصيلة الاولى حول التكامل الأفريقي. وكان بيان صادر من قطب الاتصال في القصر الجمهوري بداكار قد أعلن الأحد عن مغادرة الرئيس صال الى روسيا بدعوة من الامين العام لـ"فيفا".

اضاف البيان ان الرئيس صال سيحضر خلال إقامته في روسيا اول مباراة يخوضها فريق بلاده اليوم (الثلاثاء) في موسكو. واشار البيان ايضا الى ان الرئيس السنغالي سيجري مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

زاد البيان قائلا إن الرئيس صال سيقوم عقب ذلك بزيارة خاصة للمغرب، حيث سيشارك يوم 29 يونيو في منتدى أصيلة الدولي، وسيلقي خطابا حول موضوع "التكامل الافريقي". ويتوجه الرئيس السنغالي بعد ذلك الى موريتانيا للمشاركة في القمة الافريقية بنواكشوط يومي 1 و2 يوليو.

وكان الرئيس السنغالي قد استقبل في منتصف الشهر الماضي في القصر الجمهوري بداكار محمد بن عيسى امين عام مؤسسة منتدى أصيلة، ووزير خارجية المغرب السابق، الذي وجّه إليه دعوة للمشاركة في ندوة منتدى أصيلة الاولى.

وسيكون الرئيس صال ثالث رئيس سنغالي يزور مدينة أصيلة، اذ سبق ان زار الرئيس والشاعر الراحل ليوبولد سيدار سنغور، والرئيس عبدو ضيوف أصيلة للمشاركة في فعاليات عدد من مواسمها الثقافية.

وسبق للرئيس الراحل سنغور ان كان رئيسًا بالمشاركة للمنتدى العربي - الافريقي بأصيلة الى جانب ولي عهد الاْردن السابق الامير الحسن بن طلال. وأقيم له في أصيلة حفل تكريم عالمي. كما جرى فيها عام 2006 تنظيم ندوة حول مرور 100 سنة على ولادة الشاعر الرئيس سنغور، ضمن فعاليات موسم أصيلة الثقافي الدولي الـ 28.

وكان القائمون على منتدى أصيلة قد اختاروا شجرة "الباوباو" كدرع تقدم للفائزين بجائزة فليكس تشيكيا اوتامسي للشعر الافريقي، وذلك كعربون وفاء للشاعر سنغور. "والباوباو" شجرة منتشرة في السنغال، وتغنى بها الشاعر الرئيس سنغور في كثير من قصائده.   

تجدر الاشارة الى ان الرئيس صال ذكر مدينة أصيلة مرتين في خطاب ألقاه في مارس 2013 خلال مأدبة عشاء رسمية اقامها على شرف الملك محمد السادس بمناسبة اول زيارة رسمية له للسنغال عقب انتخابه رئيسًا للبلاد، أشار فيها الى اهتمام أصيلة بالرئيس سنغور الذي كان دائم التردد عليها، وخصصت له ساحة تحمل اسمه، اضافة الى إقامتها حفل تكريم رائعا لابي السنغال سنغور، اول رئيس للبلد المستقل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار