: آخر تحديث

المفوضية الأوروبية تقترح زيادة موازنة المهاجرين ثلاثة أضعاف

2
3
2

ستراسبورغ: اقترحت المفوضية الاوروبية الثلاثاء زيادة الموازنة الاوروبية المخصصة لازمة المهاجرين نحو ثلاث مرات، اضافة الى تأمين الحدود الخارجية للاتحاد.

بالنسبة الى الاطار المالي المقبل الذي يغطي الفترة من 2021 الى 2027، تريد المفوضية رصد 34,9 مليار يورو لمواجهة تحديات موجات الهجرة، "بسبب التحدبات المتزايدة في مجال الهجرة والامن"، مقابل 13 مليارا للاطار السابق بين 2014 و2020.

وقال ديمتريس افراموبولوس مفوض الاتحاد الاوروبي لشؤون الهجرة في بيان إن "التحديات الاكبر تتطلب المزيد من الموارد، وهذا هو السبب وراء اقتراحنا زيادة حجم الميزانية ثلاثة اضعاف". وستخصص اكثر من ستين في المئة من هذه الاموال (21,3 مليار يورو) لحماية الحدود.

الهدف خصوصا تعزيز الوكالة الاوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل (فرونتكس) بحيث يرفع عديدها من الف الى عشرة الاف موظف. كذلك سيتم انشاء صندوق جديد لادارة الحدود بقيمة 9,3 مليارات يورو.

ستنفق الاموال على تزويد حرس الحدود في الدول الاعضاء معدات تقنية افضل مثل كاميرات واجهزة سكانر ومعدات استطلاع اكثر تطورا، وكلاب بوليسية ومختبرات متحركة لتحليل العينات.

تابعت المفوضية "سيتم تقديم التمويل في مجالات مثل مكافحة التهريب والاتجار بالبشر والعمليات الهادفة الى اعتراض الذين يشكلون تهديدًا ودعم عمليات البحث والانقاذ في البحر وتدريب حرس الحدود فضلا عن الدعم التشغيلي السريع للدول الاعضاء التي تواجه ضغوطا".

في الوقت نفسه، ستتم زيادة المبالغ المخصصة لادارة موجات الهجرة بنسبة خمسين بالمئة لتبلغ 10,4 مليارات يورو، على ان يديرها صندوق "اللجوء والهجرة" الذي سيدعم الجهود التي تبذلها الدول الاعضاء في ثلاثة مجالات رئيسة: اللجوء والهجرة القانونية والاندماج.

وينبغي ان توافق دول الاتحاد الاوروبي الـ27 بالاجماع على هذه الاقتراحات في سياق الموازنة الاوروبية المقبلة للفترة بين 2021 و2027.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار