: آخر تحديث
قال انه ليست لديه معطيات ..ولا تعليق

العثماني يرفض الخوض في مسالة اعتقال بوعشرين

19
25
17

«إيلاف» من سلا: تحاشى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، الخوض في قضية اعتقال ناشر صحيفة «أخبار اليوم»، الصحافي توفيق بوعشرين، مساء أمس الجمعة، مؤكدا أن «لا تعليق لديه حول الموضوع».

وقال رئيس الحكومة في تصريح صحافي عقب مغادرته مركب مولاي رشيد ضواحي مدينة سلا، بعد حضوره افتتاح يوم دراسي حول «السكن التضامني»، صباح اليوم السبت، «لا تعليق لدي وليست لدي معطيات حول القضية».

وبدا لافتا أن رئيس الحكومة لم يرد إبداء موقفه إزاء طريقة اعتقال مدير نشر صحيفة «أخبار اليوم» التي شارك فيها حوالي 20 رجل أمن، واقتادوا بوعشرين من داخل مقر الجريدة بالدار البيضاء، حيث وجه له سؤال حول «تعليقه عن طريقة إيقاف مدير نشر «أخبار اليوم»؟»، ورد بشكل سريع وركب سيارته.

إلى ذلك، شهدت القضية تطورات جديدة صباح اليوم السبت، حيث أعلن موقع «اليوم 24» في بيان أن «عناصر أمنية انتقلت إلى بيت الزميلة ابتسام مشكور، مديرة نشر موقع «سلطانة»، وطلبت منها مرافقتها»، وأضاف المصدر ذاته أن «العناصر الأمنية التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لم تكشف عن سببالتوقيف».

كما أوضح المصدر ذاته، أن «موظفتين في إدارة كل من جريدة «أخبار اليوم» وموقع «اليوم 24»، توصلتا باستدعاء للمثول أمام الفرقة. إحداهما توصلت بالاستدعاء مساء أمس الجمعة، ببيتها بمدينة الدار البيضاء، فيما توصلت الثانية باتصال هاتفي صباح اليوم السبت، يدعوها للالتحاق بمقر الفرقة من أجل الاستماعإليها».

وأكد  ذاته، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تواصل «اعتقال مدير نشر جريدة« أخبار اليوم» وموقع «اليوم24» بوعشرين. هذا الأخير يخضع للتحقيق منذ لحظة توقيفه، دون أن يتمكن دفاعه أو أفراد عائلته من لقائه».


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار