: آخر تحديث
حسب نتائج المسح الوطني السادس حول السكان وصحة الأسرة

المغرب: انخفاض معدل وفيات الأمهات والأطفال

10
7
9

الرباط: أظهرت نتائج المسح الوطني السادس حول السكان وصحة الأسرة بالمغرب انخفاضاً مهماً في نسبة وفيات الأطفال دون سن الخامسة، حيث انتقلت من 30.5 حالة وفاة لكل ألف مولود حي سنة 2011 إلى 22.16 حالياً، أي بنسبة انخفاض تقدر بـ 27 بالمائة. كما انخفضت نسبة وفيات الأطفال أقل من سنة من 28.8 حالة وفاة لكل 1000 مولود حي إلى 18.0 حالياً، أي بنسبة انخفاض تقدر بـ 38 بالمائة. أما بالنسبة لوفيات الأطفال حديثي الولادة، فقد عرفت انخفاضاً يقدر بـ38 بالمائة بالمقارنة مع سنة 2011، مسجلة بذلك 13.56 وفاة لكل 1000 ولادة حية.

كما أظهرت نتائج هذا المسح، الذي قامت به وزارة الصحة، بتنسيق مع المندوبية السامية للتخطيط، وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والوكالة الوطنية للتأمين الصحي وجامعة الدول العربية، انخفاضاً كبيراً في نسبة وفيات الأمهات، حيث سُجّلت 72,6 حالة وفاة للأمهات لكل 100 ألف ولادة حية على المستوى الوطني، مقابل 112 وفاة خلال المسح الوطني المنجز سنة 2010، أي بنسبة انخفاض تقدر بـ 35 بالمائة.

ويهدف المسح الوطني السادس حول السكان وصحة الأسرة، بالخصوص، حسب بيان لوزارة الصحة، تلقت  "إيلاف المغرب" نسخة منه، إلى "تقييم مستوى وفيات الأمهات ووفيات الأطفال دون الخامسة على الصعيد الوطني".

وأوضح البيان أن هذا المسح، الذي ترأس أناس الدكالي، وزير الصحة، الاثنين، اجتماعاً، تم خلاله تقديم عرض حول نتائجه الأولية، والذي يفرز كافة المعطيات الصحية التي تنبني عليها السياسات العمومية في المجال الصحي، بحضور كافة الشركاء التقنيين والماليين للوزارة، إلى جانب وكالات الأمم المتحدة المعتمدة بالمغرب والهيئات والتنظيمات المهتمة بالقطاع، قد تم إنجازه على مرحلتين، حيث استهدفت المرحلة الأولى جمع البيانات حول وفيات الأمهات من خلال عينة تمثيلية حجمها 121.725 أسرة موزعة على جميع جهات المملكة (12 جهة)، في الوسطين القروي والحضري، وتم الانتهاء منها في أبريل 2017؛ فيما ركزت المرحلة الثانية على جمع البيانات، باستخدام استبيانات خاصة، من عينة تمثيلية شملت 15300 أسرة موزعة على جميع التراب الوطني.

وفسر بيان وزارة الصحة "الانخفاض المهم في مستوى وفيات الأمهات"، على وجه الخصوص، بــ"تحسن نسبة تتبع الحمل"، و"ارتفاع نسبة الولادات تحت إشراف كوادر طبية مؤهلة"، بالإضافة إلى "تحسن جودة الخدمات، حيث ارتفعت نسبة النساء اللواتي استفدن من الرعاية أثناء الحمل بـ 11 نقطة بين 2011 و2018، لتصل إلى 88.4 بالمائة، في حين انتقلت نسبة الولادات تحت إشراف طاقم مؤهل من 74 بالمائة سنة 2011 إلى 86.6 بالمائة في 2018، أي بنسبة تحسن تقدر بـ 13 بالمائة.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار