: آخر تحديث
طالبن بسحبها وتقديم اعتذار رسمي بسبب إساءتها إلى النساء

المغربيات غاضبات من وصلة إعلانية

48
43
32

طالبت فدرالية رابطة حقوق النساء بسحب وصلة إشهارية (إعلانية) تخص شركة «نستله» العالمية، فرع المغرب بسبب بثها لبرنامج «باغي نتزوج» الذي تسوّق فيه لمنتوجها عبر هذه الوصلة الإشهارية، التي تظهر خلالها خمس فتيات مغربيات أنيقات تم استقدامهن إلى «فيلا» العريس «سيدي أنس» لخوض غمار تحد في الطبخ. 

إيلاف من الرباط: العروسات المتباريات سوف يلجن المطبخ تحت إشراف الحاجة أم العريس الوسيم «أنس»، وتطلب منهن تحضير وصفة ليتذوقها في الأخير ابنها، الذي يفترض أنه سيختار العروس الأكثر مهارة في الطبخ لتكون زوجته.

وقالت الفدرالية عن الوصلة الإشهارية التي أثارت انتقادات واسعة، في بيان أصدرته وتلقت «إيلاف المغرب» نسخة منه، إن شركة «نستله» العالمية في المغرب تكرس ثقافة التمييز والخضوع والإذلال للمرأة المغربية بهذا الإعلان، معتبرة أن مطلب تحسين صورة المرأة في الإعلام وفي مختلف قنوات التنشئة الإجتماعية والثقافية أصبح أمرًا ملحًّا ومستعجلًا ومدخلًا أساسيًا ومحوريًا لترسيخ القيم الإنسانية للمرأة.
 
ودعت الفدرالية إلى وقف ما أسمتها "موجة التمييع والتسطيح والتطرف والعنف والإستهتار بكرامة المرأة ومعها كرامة المجتمع"، مطالبة الشركة المعنية بتقديم اعتذار رسمي إلى النساء المغربيات، معتبرة أن المغرب قطع أشواطًا طويلة من أجل الرفع من مكانة المرأة والنهوض بأوضاعها وإقرار حقوقها، وذلك عبر مصادقته على اتفاقيات دولية لحقوق الإنسان ورفع تحفظاته عن اتفاقية مناهضة كل أشكال التمييز ضد النساء وإقرار مبدأ المساواة بين الجنسين في الفصل 19 من دستور المملكة وديباجته وعدد من فصوله الأخرى.

أثار الإشهار الذي سوّق على نحو واسع الإنتشار في مواقع التواصل الإجتماعي موجة من السخرية بين العديد من المغربيات اللواتي طالبن بوصلة مشابهة، يخوض فيها الرجال تحديًا من نوع آخر لتختار في الأخير العروس الأكثر إقناعًا من بينهم. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار