: آخر تحديث
البنتاغون ينفي القيام بأي أنشطة عسكرية أميركية

هجوم صاروخي على الشعيرات في حمص

2
2
2

بيروت: أسقطت الدفاعات الجوية السورية ليل الاثنين - الثلاثاء صواريخ اخترقت أجواء حمص في وسط البلاد ولم يعرف في الحال نوعها أو الجهة التي أطلقتها، ونفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) القيام بأي أنشطة عسكرية أميركية في حمص.

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)  في خبر عاجل "الدفاعات الجوية السورية تسقط صواريخ اخترقت الأجواء في ريف حمص".

وفي حين لم تدل سانا بمزيد من التفاصيل، وصف التلفزيون الرسمي السوري الهجوم الصاروخي بـ"العدوان"، من دون أن يحدد الجهة التي تقف خلفه. 

وأعلنت وسائل إعلام النظام السوري أن صواريخ مجهولة المصدر، استهدفت مطار الشعيرات العسكري بريف حمص الشرقي، والضمير بريف دمشق.

وأشارت وسائل إعلام النظام، أن الأخير تمكن من «التصدي» للصواريخ وإسقاطها في أجواء حمص ودمشق، كما ذكرت قناة العالم الإيرانية أن «الدفاعات الجوية السورية أسقطت  9 صواريخ اخترقت الأجواء وحاولت استهداف مطار الشعيرات بريف حمص».

وأضافت القناة أن «الدفاعات الجوية السورية أفشلت محاولة استهداف مطار الضمير الحربي بريف دمشق، وأسقطت الصواريخ المعادية»، في حين أشارت وسائل إعلام محلية في منطقة القلمون أن «مطار ضمير العسكري أطلق صواريخ أرض جو دون معرفة سبب إطلاقها».

من جهته، نقل الإعلام الحربي التابع لميليشيا حزب الله عن «مصدر عسكري سوري»، أن «ثلاثة صواريخ معادية استهدفت مطار الضمير العسكري بريف دمشق، وقد تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاطها جميعها».

وفي السياق، نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) شن أي هجوم عسكري على مطار الشعيرات العسكري بريف حمص.

ويأتي هذا الهجوم بعد ضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضد مواقع سورية عدة رداً على تقارير حول هجوم كيميائي مفترض اتهمت الدول الغربية الثلاث دمشق بشنه.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أكدت اثر ذلك أنها لا تعتزم توجيه ضربات جديدة ضد سوريا.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن دوي انفجارات ضخمة قرب مطار الشعيرات العسكري في حمص، وأخرى في منطقة القلمون الشرقي قرب دمشق، حيث يقع مطارا الضمير والناصرية العسكريان.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أنه لم تسقط أي صواريخ على المطارات العسكرية الثلاثة.

من ناحيته، قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي رداً على تقارير تحدثت عن غارة اسرائيلية على سوريا "لا علم لي بذلك".

وكانت دمشق اتهمت اسرائيل في التاسع من ابريل بشن غارة جوية استهدفت مطار التيفور العسكري في محافظة حمص، حيث يتواجد مقاتلون ايرانيون ومن حزب الله اللبناني.

وأعلنت طهران وقتها مقتل سبعة من مقاتليها جراء الغارة.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في العام 2011، قصفت اسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله في سوريا. واستهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار