: آخر تحديث

إدراج عراقيين يموّلون الجهاديين على قائمة عقوبات أممية

4
3
3

بغداد: اعلن مسؤول امني عراقي الاثنين ان بلاده نجحت في ادراج افراد وكيانات عراقية يموّلون تنظيم داعش ضمن قائمة عقوبات الامم المتحدة تمهيدا لتجميد اصولهم المالية.

وقال المسؤول الذي لم يشأ كشف هويته لوكالة فرانس برس ان "لجنة مجلس الامن للجزاءات الدولية بشأن تنظيم داعش وتنظيم القاعدة وافقت على أضافة شركة وشخصين عراقيين الى قائمة عقوبات الامم المتحدة للأفراد والكيانات الخاصة لتجميد الاصول المالية".

بناء عليه، ادرجت على القائمة المذكورة شركة الكوثر للتوسط المالي ومالكها عمر محمد رحيم الكبسي، اضافة الى سالم مصطفى محمد المنصور المعروف بسالم العفري، وفق المصدر نفسه. واوضح الخبير الامني هشام الهاشمي لفرانس برس ان الشخصين قتلا خلال المعارك ضد الجهاديين في العراق العام 2016.

واضاف المسؤول العراقي ان "القرار صدر بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة ومن خلال جهد حكومي عراقي مستمر لتجريم كل قادة وعناصر عصابات داعش الارهابية والجهات والشركات والاشخاص الممولين لها".

واكد ان "العمل ما زال مستمرا لاضافة أسماء افراد آخرين وشركات أخرى إلى قائمة عقوبات الامم المتحدة". وأعلنت القوات العراقية الانتصار الكامل على تنظيم داعش في ديسمبر الفائت.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار